الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"المخابرات الجوية" تعتقل قياديا سابقا في "شباب السنة" بالسويداء

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2018/09/02 13:47

سمارت-درعا

اعتقل فرع "المخابرات الجوية" التابع للنظام السوري الأحد قياديا سابقا في فصيل "فرقة شباب السنة" بمحافظة السويداء، جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأحد، إن ثلاث دوريات تابعة لـ"المخابرات الجوية" اعتقلت قائد مجموعة سابقة في "شباب السنة"، يدعى "أبو صدام"، بعد مواجهات مع أخوته أدت لإصابة عنصر من النظام في قرية خربا بالسويداء المحاذية لمدينة بصرى الشام في درعا.

وأوضحت المصادر أن "المخابرات الجوية" اعتقلت القيادي السابق بـ"شباب السنة" بينما رد أخوته باحتجاز أربعة عناصر من دورياتها، قبل أن يفرجوا عنهم ويحوّل "أبو صدام" لمقار أجهزة أمن النظام في العاصمة دمشق.

وكان عناصر من "شباب السنة" شاركوا قبل أسابيع إلى جانب قوات النظام بالقتال ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في بادية السويداء.

وسبق لفصيل "شباب السنة" وهو من أكبر فصائل الجيش السوري الحر سابقا جنوبي سوريا، أن أبرم اتفاق "تسوية" مبكر مع قوات النظام وروسيا يقضي بتسليم سلاحه الثقيل في تموز الماضي، قبل أن تبرم اتفاقات "تسوية" في كافة مدن وبلدات درعا والقنيطرة.