الأخبار العاجلة

عائلات مهجرة تعود من إدلب إلى منازلها في مدينة إنخل بدرعا

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2018/09/03 17:01

سمارت-درعا

عادت عائلات مهجرة من مدينة إدلب إلى منازلها في مدينة إنخل التي يشملها اتفاق "تسوية" مع النظام السوري بمحافظة درعا، جنوبي سوريا، ذلك بعد تقديم ضمانات من الجيش الروسي.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت" الأحد إن حافلتين بضمانة روسية وصلت إلى مدينة إنخل تقل عشر عائلات كانت اختارت الخروج ضمن قوافل التهجير في تموز الماضي إلى محافظة إدلب، شمالي البلاد، في ظل بدء تسجيل قوائم أسماء الراغبين بالعودة.

وأوضح أن "الفرقة الرابعة" التابعة لقوات النظام تسعى لعودة المهجرين إلى درعا، دون معرفة الأسباب من ذلك، بينما قررت عائلات العودة "بعد أن رأت الأمور طبيعية إلى حدا ما هنا، وصعوبة المعيشة شمالا"، على حد وصفه.

وأشار المصدر أن قوات النظام تشترط على مقاتلي الجيش السوري الحر الراغبين بالعودة، تسليم أسلحتهم إلى الجهة الأمنية أو العسكرية التابعة للنظام التي أبرموا معها اتفاق "التسوية" والدخول إلى درعا.

وبدأت قوات النظام في الأسابيع الفائتة إجراءات عملية "التسوية" في المدن والبلدات التي أبرمفيها الجيش السوري الحر وروسيا اتفاقات لوقف إطلاق النار بدرعا.