الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

قتلى وجرحى مدنيون بقصف مكثف يرجح أنه روسي غرب إدلب

pictogram-avatar
Editing: Raed Borhan |
access_time
Publication date: 2018/09/04 10:43
Update date: 2018/09/04 12:02

تحديث بتاريخ 2018/09/04 14:02:41 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل وجرح مدنيون الثلاثاء، في قصف جوي مكثف يرجح أنه روسي على بلدات وقرى غربي محافظة إدلب شمالي سوريا، في ظل نية قوات النظام السوري اقتحام المنطقة.

وقتل أربعة مدنيين بينهم امرأة في قصف جوي يرجح أنه روسي على محيط مدينة جسر الشغور بحسب إعلامي الدفاع المدني في المدينة، فيما قتل وجرح آخرون في قصف مماثل على قرية كفريدين المجاورة.

وقال الدفاع المدني على صفحته في موقع "فيسبوك" إن خمسة مدنيين قتلوا في قصف جوي استهدف سوقا شعبيا في مدينة محمبل، فيما جرحت ثلاث نساء بقصف مماثل على قرية بيدر شمسو المجاورة.

وأضاف الدفاع المدني إن امرأة أصيبت بجروح إثر غارات، رجح ناشطون أنها روسية، على قرية البدرية التابعة لمدينة محمبل غرب إدلب، وجرح مدني في بلدة الجانودية بقصف مشابه، بحسب الناشطين.

وأفاد الناشطون أن قصفا جويا رجحوا أنه روسي تسبب بإصابة عدد من المدنيين بجروح في قرية مفرق الشغر غرب مدينة إدلب.

وطالت غارات مماثلة كل من بلدات وقرى انب وغاني وجدرايا والشغر والصحن والصراريف وحرش بسنقول.

يأتي القصف عقب إرسال النظام حشودا عسكرية كبيرة إلى محيط محافظة إدلب، التي تقول حليفته روسيا إنها تسعى إلى القضاء على "المنظمات الإرهابية" فيها.

وتخضع إدلب إلى اتفاق "تخفيف التصعيد" الذي اتفقت الدول الراعية له، روسيا وتركيا وإيران، على استمرار العمل به في المحافظة، خلال آخر جول من محادثات "أستانة".