الأخبار العاجلة
الجيش اللبناني يزيل أنابيبا لتهريب المازوت على الحدود اللبنانية السورية (بيان للجيش اللبناني) - 20:01 وزارة الدفاع التركية : مقتل جندي تركي بانفجار استهدف عربته بمحيط قرية اشتبرق بإدلب (بيان رسمي ) - 19:14 تضرر قرابة 500 دونم زراعي غالبها من أشجار الفستق الحلبي جراء اندلاع حرائق في قرية عطشان شمال شرق مدينة حماة لأسباب مجهولة (ناشطون) - 18:23 وفاة طفل غرقا في أحد مسابح مدينة إدلب (مديرية صحة إدلب ) - 17:11 عزل خمسة أشخاص في المشفى الوطني بمدينة حماه للاشتباه بإصابتهم بمرض "كورونا" (مصادر طبية ) - 16:32 أمنية تابعة لـ "تحرير الشام" تزيل أكشاك مواطنين على جسر مدينة أريحا على طريق "M4 "جنوب مدينة إدلب (مراسل سمارت) - 14:48 العثور على جثة طفل مجهول الهوية مقتولا بطعنات سكين شرق مدينة دير الزور (مصدر عسكري) - 12:19 مقتل مدني بانفجار لغم أرضي في بلدة سرمين بإدلب (مصادر محلية) - 11:55 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية بلدة كفرعمة غرب حلب من مقراتها في "الفوج 46" (مصادر محلية) - 11:43 أهال يعثرون على جثة طفل بعد مضي أيام على اختفاءه في محافظة الرقة (مصدر عسكري) - 10:14

"لجنة التفاوض" تجتمع مع وفد روسي لمناقشة إجراءات "التسوية" بمدينة درعا

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2018/09/04 19:07

سمارت-درعا

اجتمعت "لجنة التفاوض" في درعا الثلاثاء مع وفد روسي لمناقشة قضايا تتعلق بسير إجراءات اتفاق "التسوية" المبرم بينهما في المحافظة، جنوبي سوريا.

وقال منسق "الوفد التفاوضي" المحامي عدنان المسالمة لـ"سمارت"، إن اللقاء جمع اللجنة مع وفد روسي يرأسه المسؤول عن "ملف الجنوب"، العماد أول "سيرغي"، إذ نوقشت قضايا متعلقة بملفات المعتقلين والتعليم والموظفين والخروقات لاتفاق "التسوية".

وأضاف أن الطرفَين اتفقا على البدء بإزالة الأنقاض والأتربة من الأحياء المشمولة باتفاق "التسوية" بمدينة درعا، خلال ثلاثة أيام، يليها اجتماع آخر لمناقشة انسحاب قوات النظام السوري من محيط "درعا والصناعية وسوق الهال وفتح المعبر".

كذلك اتفقت اللجنة مع الوفد الروسي على زيارة لـ"مدير التربية" التابع للنظام للمدارس يوم غد الأربعاء لـ"الاطلاع على احتياجات" القطاع التعليمي، في ظل وعود روسية باعتماد الوثائق والشهادات الصادرة عن الائتلاف الوطني السوري، دون اعتماد رسمي من "مديريات التربية".

ولم يذكر "المسالمة" معلومات عن تقدم حول مصير المعتقلين في سجون النظام أو الخروقات من عناصره و "الفرقة الرابعة" التابعة لقواته في مدينة درعا.

وأشار "المسالمة" أن الحاصلين على "التسوية" في الوقت الحالي لا يمكنهم مغادرة درعا أو مراجعة أجهزة أمن النظام أو مؤسساته، إذ تعتبر فقط لتسيير الأمور بينما ينتظر الحصول على "تسوية نهائية" من "الأمن الوطني" تمكن صاحبها من حرية التنقل بعد رفع التتبعات القضائية وكف البحث عنه.

وبدأت قوات النظام في الأسابيع الفائتة إجراءات عملية "التسوية" في المدن والبلدات التي أبرمفيها الجيش السوري الحر وروسيا اتفاقات لوقف إطلاق النار بدرعا، وخروج الرافضين نحو الشمال السوري الأمر الذي تم.