الأخبار العاجلة
اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15 الليرة السورية تستمر في الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:19 الميليشيات الإيرانية  تطرد عددا من عناصرها  رفضوا المناوبات الليلية غرب دير الزور(مصادر محلية) - 08:19 الفصائل العسكرية تصد محاولة تقدم لقوات النظام قرب حرش بينين جنوب إدلب (ناشطون) - 08:08 جرحى مدنيون بإطلاق نار من عصابة خطف في دير الزور (مصادر محلية) - 07:56 مقتل شاب من دير الزور تحت التعذيب في سجون النظام السوري (مصادر محلية) - 07:05 " الشرطة العسكرية" تحتجز نساء متهمات بالانتماء لـ "وحدات حماية الشعب" كانو معتقلات لدى فصيل "فرقة الحمزات" في مدينة عفرين بحلب (ناشطون) - 18:57 توقيع اتفاق بين "فرقة الحمزات" وممثلين عن أهالي دمشق النازحين في مدينة عفرين يتضمن تقديم المتهمين بحادثة إطلاق النار إلى القضاء ( وثيقة اتفاق) - 16:19 مظاهرة في مدينة إدلب ضد النظام في جمعة " عودة المدنيين وحمايتهم مسؤولية أممية" (ناشطون محليون) - 13:22 الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته على النظام في سوريا سنة كاملة (الأناضول) - 13:19
ui.public.translatedTo

محلي كفرزيتا شمال حماة يعلنها مدينة منكوبة بسبب قصف روسيا والنظام

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2018/09/09 12:30

سمارت - إدلب

أعلن المجلس المحلي في مدينة كفرزيتا (38 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، الأحد، أن المدينة تعتبر منكوبة، بسبب القصف الجوي والمدفعي الذي تتعرض له من قبل روسيا وقوات النظام السوري.

وحذر المجلس في بيان اطلعت عليه "سمارت" من حدوث كارثة إنسانية في المدينة، كما أعرب عن تخوفهم من استخدام النظام أسلحة كيماوية في قصف المدينة، مؤكدا خلوها بالكامل من المقرات العسكرية

وطالب البيان تركيا بتحمل مسؤولياتها كدولة ضامنة لاتفاق تخفيف التصعيد، متسائلا ما إذا كان الهدف من "قمة طهران" التي عقدت الجمعة هو "الاتفاق على ذبح الشعب السوري بصمت"، طبقا لما جاء في البيان.

كذلك طالب المجلس المحلي كافة المنظمات الإنسانية ومجلس الأمن الدولي بمساعدة تركيا للضغط على النظام بهدف إيقاف هجومه "غير المبرر".

وكان المجلس المحلي في بلدة الهبيط جنوب إدلب أعلن في وقت سابق الأحد، أن البلدة باتت منكوبة بسبب القصف المكثف الذي يطالها من قبل قوات النظام السوري. وروسيا.

وتعرض ريف حماة الشمالي الأحد لقصف جوي ومدفعي مكثف من قبل روسيا والنظام، بالتزامن مع قصف مماثل يطال ريف إدلب الجنوبي، أسفر عن مقتل طفلة وإصابة عدد من المدنيين.

وتشهد محافظتا إدلب وحماة تصعيدا عسكريا من قوات النظام وروسيا، حيث قصفت المنطقة بالطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين، إضافة إلى خروج أحد مراكز الدفاع المدني عن الخدمة، وموجة نزوح بين الأهالي.