الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

الدفاع التركية: نسعى لوقف الهجمات الجوية والبرية على إدلب

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2018/09/10 19:06

سمارت-تركيا

قال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار الاثنين، إن تركيا تسعى حاليا لوقف الهجمات الجوية والبرية على محافظة إدلب.

وأضاف "آكار" خلال فعالية في العاصمة أنقرة، "أن أهم هدف لتركيا حاليا يتمثل في وقف جميع الهجمات البرية والجوية على إدلب في أقرب وقت وتحقيق الهدنة والاستقرار"، وفق وكالة الأنباء الرسمية التركية "الأناضول".

وأشار "آكار" أن محافظة إدلب مشمولة باتفاق وقف إطلاق نار وفق "محادثات أستانة" وأن بلاده تسعى لاستمراره.

وحذر من أن عدم ضمان وقف إطلاق النار سيسبب معاناة كبيرة للمدنيين، مؤكدا وقوف بلاده ضد أي عمليات قلت للمدنيين.

وفي السياق قال المتحدث باسم "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، إن بلاده تواصل المشاورات مع روسيا وإيران بخصوص التطورات في إدلب.

وقبل أيام فشلت الدول الضامنة لمحادثات "أستانة" (تركيا الداعمة لفصائل الجيش السوري الحر) و(روسيا وإيران الداعمتين الأبرز للنظام السوري)، خلال قمة في  طهران بالاتفاق على وقف إطلاق نار في إدلب.

وصعدت قوات النظام وروسيا قصفهم على شمال حماة ومحافظة إدلب في الأيام السابقة، مستهدفين منشأت طبية ومدارس وأحياء سكنية ما أدى لمقتل وجرح عشرات المدنيين.