الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

"أردوغان" يحذر من فشل الولايات المتحدة وأوروبا بالتحرك بشأن إدلب

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2018/09/11 08:33

سمارت - تركيا 

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من فشل أوروبا والولايات المتحدة بالتحرك بشأن محافظة إدلب شمالي سوريا.

جاء ذلك في مقابلة لـ"أردوغان" مع صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، تحت عنوان "على العالم أن يوقف الأسد".

وقال "أردوغان" الاثنين، "لا نستطيع ترك المدنيين لرحمة الأسد (...) على المجتمع الدولي أن يعي مسؤوليته حيال الهجوم على إدلب (...) العالم أجمع سيدفع الثمن اذا فشلت أوروبا والولايات المتحدة بالتحرك وليس الأبرياء فحسب". 

وأضاف "أردوغان"، الولايات المتحدة تندد بالهجمات الكيمياوية فقط  لكن يتوجب عليها أيضا رفض عمليات القتل بالأسلحة التقليدية، وتابع: "مسؤولية وقف الهجوم على إدلب لا تقع على عاتق الغرب فقط بل روسيا وإيران مسؤولتان عنه أيضا".

وأوضح أن هدف النظام من الهجوم على إدلب "ليس مكافحة الإرهاب بل القضاء على المعارضة دون التمييز بينهم".

وشدد "أردوغان" على ضرورة تنفيذ عملية دولية للتخلص من "التنظيمات الإرهابية" في إدلب، دون تعرض المدنيين لأي ضرر.

وأردف: "المعارضة المعتدلة (الجيش السوري الحر) لعبت دورا هاما في مكافحة الإرهاب شمالي سوريا، وسيكون دعمهم مهما في إدلب".

يأتي ذلك بعد أن فشلت قبل أيام، الدول الضامنة لمحادثات "أستانة" (تركيا الداعمة لفصائل الجيش السوري الحر) و(روسيا وإيران الداعمتين الأبرز للنظام السوري)، خلال قمة في  طهران بالاتفاق على وقف إطلاق نار في إدلب.

وتشهد محافظة إدلب تصعيدا عسكريا لقوات النظام وروسيا، حيث تعرضتالمنطقة لقصف بالطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أسفر عن  مقتل وجرح  عشرات  المدنيين، إضافة إلى خروج مراكز حيوية عن الخدمة، ونزوح مئات العوائل.