الأخبار العاجلة
حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 122 اصابة (وزارة الصحة) - 06:58 تركيا وروسيا تسيران الدورية المشتركة الثالثة عشر على طريق الـ "M4" بإدلب (مصادر محلية) - 17:22 أهال يحرقون مقرا لفصيل "فرقة الحمزات" على خلفية مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت) - 16:36 قتيل وجرحى بإطلاق عناصر من "فرقة الحمزات" النار في مدينة عفرين شمال حلب (مراسل سمارت ) - 14:52 برنامج الأغذية العالمي يخفض للمرة الثانية خلال شهرين محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 13:39 رامي مخلوف يتنازل عن ملكية أسهمه بالبنوك السورية لمؤسسة "راماك" التابعة له (بيان) - 13:08 النظام يخصص مدارس بمدينة حماة لحجر الطلاب الوافدين من إدلب والرقة ( مصادر محلية) - 11:52 مقتل لاجيء عراقي في مخيم الهول بالحسكة (مصادر إعلامية) - 11:24 برنامج الأغذية العالمي يخفض محتوى الحصة الغذائية شمال غرب سوريا (بيان) - 10:15 الليرة السورية تعاود الانهيار أمام الدولار متجاوزة حاجز الـ 1800 (مصادر خاصة) - 09:52

مزارعون في الحسكة يشتكون قلة المحروقات الموزعة عليهم

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |

سمارت - الحسكة

اشتكى مزارعون في مدينة عامودا (70 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، من قلة المحروقات المقدمة لهم من "الإدارة الذاتية" الكردية، ما يضطرهم إلى شراء المحروقات من السوق السوداء بسعر مرتفع.

وقال أحد المرزاعين الملقب "أبو سليمان" في تصريح إلى "سمارت" السبت، إن البلدية التابعة لـ"الإدارة الذاتية" خصّصت لهم خمس ليترات مازوت لكل دونم (1000 متر مربع) اثنين منها للمزروعات البعلية وثلاثة للمروية وتبيعهم إياه بسعر يبلغ نحو 53 ليرة سورية، إلا أن الكمية غير كافية الأمر الذي يضطرهم لشرائه من السوق السوداء بسعر 80 ليرة للتر الواحد.

ووصف المزراع،  الخدمات التي تقدمها لهم البلدية بـ "الضعيفة" إذ أنهم يشترون كل المستلزمات الزراعية بسعر باهظ ولا يتناسب مع كمية إنتاج المحصول وضرب مثالا على ذلك، سعر طن السماد 250 ألف ليرة.

وقال المزارع "عبد الحكيم" إن كل 100 دونم تحتاج إلى 250 ليترا لحراثة الأرض "ثلاثة أوجه" (ثلاث مرات)، ما يضطرهم لشرائه من التجار الذين يتحكمون بسعره، على حد قوله.

بينما اعتبر مسؤول "لجنة المحروقات" في "البلدية" طلعت بشير، أن كمية المازوت المخصصة للمزراعين "كافية"، موضحا أنهم يحددون الكمية بعد تقديم المزراع طلبا إليهم متضمنا عدد الدونمات التي يمتلكها ويريد زراعتها، وفق قوله.

وسبق أن اشتكى مزارعون في ريف مدينة عامودا مطلع العام الجاري، من قلة كميات المازوت، ما أجبرهم على تقليل المساحات المروية من الأراضي الزراعية، كما عانى المزارعونمن ارتفاع أسعار المبيدات الزراعية فضلا عن الجفاف وقلة الأمطار الذي ضرب موسم القمح.