الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

قتلى وجرحى بانفجار قنبلة خلال خلاف في مخيم شمال إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2018/09/30 17:52

سمارت - إدلب

قتل وجرح عدد من المدنيين الأحد، جراء انفجار قنبلة يدوية خلال خلاف بين عائلتين في مخيم قرب قرية دير حسان (35 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال مصدر إعلامي داخل المخيم لـ "سمارت" إن سبب الخلاف قديم، ويعود إلى قيام أحد الأشخاص بسرقة دراجة نارية في مخيم البنيان الكويتي، الواقع قرب القرية.

وأضاف المصدر أن الخلاف تجدد بين الطرفين وتطور إلى إطلاق نار، ليقوم أحد الأشخاص بإلقاء قنبلة يدوية ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وجرح خمسة آخرين.

وأفاد مصدر آخر من المخيم لـ "سمارت" أن حالات الجرحى خطيرة جدا، مضيفا أن "هيئة تحرير الشام" استلمت المسؤولية عن القضية بسبب تصاعد حدة التوتر.

وسبق أن قتل طفل وأصيب 13 مدنيا في مخيمات أطمة شمال إدلب، جراء اشتباكات بين "تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" في شباط الماضي، كما قتل قبلها شاب وأصيب والده جراء إطلاق الرصاص عليهم من قبل مجهولين في المنطقة.

ويشتكي النازحون في المخيم من ضعف الخدمات والمساعدات، حيث وصلت غالبية العائلات إلى المخيم بعد هجوم النظام السوري الكيماوي على خان شيخون، في 4 نيسان 2017، والذي أدى لمقتل واختناق المئات بالغازات السامة.