الأخبار العاجلة
إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24 19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48 فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51 قوات النظام تستهدف بقذائف الهاون قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 11:45 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الناجية غرب إدلب من مواقعها في تلة جب الأحمر (بوابة إدلب) - 11:18 الاشتباه بثلاث إصابات "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 11:09

توتر جديد بين "تحرير الشام" و "حركة الزنكي" غربي حلب

pictogram-avatar
Editing: محمد الحاج |
access_time
تاريخ النشر: 2018/10/05 19:44

سمارت-حلب

تسود أجواء توتر أمني وعسكري جديد بين "هيئة تحرير الشام" و "حركة نور الدين الزنكي" المنضوية مؤخرا في "الجبهة الوطنية للتحرير"، غربي محافظة حلب، شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" الخميس إن "تحرير الشام" و "حركة الزنكي" بدأت بتعزيزات مواقعها العسكرية واستنفرت عناصرها في مناطق تواجدها غربي حلب، على خلفية توتر بين الطرفين بعد اقتحام "الهيئة" لقرية كفرحلب.

وقتل وجرح مدنيون في وقت سابق خلال هجوم بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة لـ"تحرير الشام" على قرية كفر حلب.

وأضافوا أن "تحرير الشام" دعمت الحاجز الأساسي لها عند "مفرق كفركمين" وأنشأت حاجزا جديد على الطريق الواصل بين قريتي كفرناصح وباتبو، ينتشر فيها عشرات العناصر.

بدوره، نفى مدير "المكتب الإعلامي" في "حركة الزنكي" أديب جميل في تصريح لـ"سمارت" الأنباء التي تداولها إعلام "تحرير الشام" حول اعتداء عناصرهم على مقار الأخيرة وهجموهم عليها غربي المحافظة، مؤكدا أن "الحركة" لم تسيّر أي أرتال عسكرية.

وأردف: "تحرير الشام هي من سيرت أرتال كبيرة معززة بآليات ثقيلة وعربات مصفحة لمحيط بلدة كفرحلب فجر اليوم".

ورجح ناشطون أن يتوصل الطرفان لاتفاق جديد "صلح" في ظل الهدوء النسبي وعدم توثيق اشتباكات بين عناصرهما، مع استمرار حالة الاستنفار والتوتر.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل صوتي منسوب لقائد "حركة الزنكي" يدعو فيه للبدء بعملية عسكرية واسعة من "الجبهة الوطنية" ضد "هيئة تحرير الشام" شمالي البلاد.

وتتكرر المواجهات بين "تحرير الشام" و "حركة الزنكي" رغم توصلهما لاتفاق في آب الماضي حول نقاط سيطرتهما وآلية توزع الحواجز في حلب.