الأخبار العاجلة
النظام يحتجز مدنيين لاحتجاجهم على سوء الأوضاع في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في دمشق ( وزارة داخلية النظام) - 14:37 قوات النظام تقصف بقذائف الدبابات قريتي الصالحية والفطيرة جنوب إدلب من مواقعها في مدينة سراقب وقرية حزارين (مصدر عسكري) - 14:35 وفاة مواطن سوري من بلدة زيتان جنوب حلب مغترب في السعودية جراء إصابته بمرض "كورونا - كوفيد19" ( مصادر محلية) - 14:02 مظاهرة في مدينة دارة عزة غرب حلب للمطالبة بعودة النازحين ورحيل النظام السوري (ناشطون) - 13:02 مقتل شاب بانفجار لغم أرضي في مدينة خان شيخون جنوب إدلب (ناشطون ) - 11:19 "السورية للطيران" تستغل المسافرين العائدين من دولة الأمارات إلى سوريا (مسافرون ومغتربون) - 10:55 مقتل مقاتل سابق من "الحر" شمال غرب مدينة درعا (مصادر محلية) - 10:29 دخول مصفحات تركية إلى معسكر المسطومة بإدلب من معبر كفرلوسين(مصادر محلية) - 09:55 احتراق أكثر من 100 دونم من محصول القمح شرق الرقة لأسباب مجهولة (مصدر خاص) - 09:55 173 وفاة جديدة بمرض "كورونا" في روسيا ليرتفع الإجمالي إلى 3807(وزارة الصحة الروسية) - 09:45
ui.public.translatedTo

"محلي دركوش" ينظم المهرجان الأول للرمان غربي إدلب

pictogram-avatar
access_time
تاريخ النشر: 2018/10/09 16:06

سمارت - إدلب

نظم المجلس المحلي في بلدة دركوش (24 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا الثلاثاء، المهرجان الأول لفاكهة الرمان.

وشارك بالمهرجان نحو أربعين مزارعا للرمان، بحضور عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني في إدلب، وتخلله مسابقات لأفضل محصول رمان بالمنطقة، إضافة لعرض مسرحي للأطفال.

وقال عضو اللجنة التحكيمية إنهم قيموا جودة الرمان من خلال حجمه وصفاءه ومكسره، أما بالنسبة للرمان الفرنسي فقيم حسب قشرته الخارجية ولمعانها ومكسرها.

وأشار المزارع ياسر الدبل أنه يمتلك عدد كبير من أنواع الرمان في أرضه منها "الفرنسي، الصفراوي، اللفان، العصفوري، الحامض"، لافتا أنه شارك بالمهرجان من خلال وضع ثمرة رمان على صاروخ لم ينفجر لتوجيه رسالة للعالم أنهم "ليسوا إرهابيين".

وتشتهر بلدة دركوش شمالي إدلب بزراعة الأشجار المثمرة أهمها الرمان لوفرة المياه فيها ونوع التراب الموجود في أرضيها الزراعية.

وخلال السنوات الماضية تراجع إنتاج الكثير من المحاصيل الزراعية، بسبب سوء الأحوال الجوية وقصف قوات النظام السوري لأراضي زراعية وعدم وجود سوق جيد للتصريف، فضلا عن النقص الكبير في المستلزمات الزراعية وارتفاع أسعار أخرى.