الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01
ui.public.translatedTo

"أحرار العشائر" يطلق النار على مظاهرة في مخيم الركبان ويجرح مدنيا

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2018/10/11 10:34

سمارت-حمص

أكد مصدران من مخيم الركبان عند الحدود السورية-الأردنية الخميس، إن مدنيا جرح بإطلاق نار من "جيش أحرار العشائر" التابع للجيش السوري الحر على مظاهرة خرجت للمطالبة بفك الحصار عن المخيم.

وقالت الممرضة في مركز "شام" الطبي في المخيم وتلقب نفسها "ربى الحمصي" في تصريح إلى "سمارت"، إن قائد "أحرار العشائر" الملقب "أبو ماجد الخالدي" أطلق النار على المظاهرة التي خرجت أمس الأربعاء، ما أدى لإصابة شاب بجروح متوسطة وحالته مستقرة.

وتابعت "الحمصي": "هناك شبان آخرون تعرضوا لإصابات طفيفة نتيجة الاعتداءات".

كما أكد ناشط محلي في المخيم طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية، إن مقاتلين من "أحرار العشائر" افتعلوا مشكلة مع المتظاهرين ومن ثم أطلقوا النار عليهم، متهما الفصيل بمحاولة عرقلة أي حراك في المخيم لا يجري عبر تنسيقه.

وخرجت المظاهرة في المخيم للمطالبة بفك الحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري عليه، والسماح بإدخال المواد الغذائية والطبية.

ويقطن مخيم الركبان آلاف النازحين الذين يعانون من انعدام مقومات الحياة وتردي الوضع الصحي والتعليمي، كما سجلت عدة حالات وفيات نتيجة انعدام الرعاية الصحية، كان آخرها منذ أيام إذ توفي طفلان.