الأخبار العاجلة
وصول تعزيزات عسكرية لروسيا والنظام إلى جنوب دير الزور (ناشطون) - 16:48 "الجبهة الوطنية" تعلن مقتل القائد العسكري "هشام أبوأحمد" إثر استهدافه بواسطة طائرة مسيرة على محور البارة جنوب إدلب ( مصدر عسكري) - 15:08 جريح مدني بانفجار عبوة ناسفة في سيارة بمدينة الباب شرق حلب (ناشطون ) - 13:28 آلاف الأشخاص يتظاهرون على طريق (M4) شرق مدينة إدلب للمطالبة بعودة النازحين إلى بلداتهم ورحيل النظام السوري (ناشطون ) - 11:25 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:49 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:06 روسيا تسير دورية تابعة لها برفقة سيارات مدنية في منطقة تل تمر بالحسكة (مصدر إعلامي) - 09:37 تعزيزات للجيش التركي تصل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين (مصادر محلية) - 08:35 تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلي في سماء القنيطرة والجولان (ناشطون) - 08:23 النظام السوري يعلن عن " 16" إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع العدد إلى "86" مريضا (وزارة الصحة) - 06:59

تسجيل 9300 إصابة بـ"اللشمانيا" في المناطق الخاضعة للنظام بحماة

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2018/10/12 17:33

سمارت - حماة

قالت مديرة الصحة التابعة لحكومة النظام السوري في محافظة حماة وسط سوريا، إنها سجلت 9300 إصابة بمرض "اللشمانيا" حتى نهاية شهر أيلول 2018.

ونقلت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري الجمعة، عن مدير مركز مكافحة "اللشمانيا" باسل إبراهيم قوله إن "الوضع البيئي سيء في حماة إذا لم تتعاون البلديات بحملات النظافة وتطوير قانون النظافة ورفع قيمة الغرامة وتفعيل المخالفات".

وبدوره أوضح مدير البيئة بحماة مدحت القدموسي أن سبب ازدياد انتشار المرض يعود إلى تدهور الواقع البيئي ( صرف صحي – تراكم قمامة ) والفقر والجهل، ووجود منشآت غير مرخصة ( صناعية – تربية حيوان ... معامل أجبان وألبان عشوائية).

وكانت مصادر طبية من مدينة حماة قالت لـ"سمارت" السبت 6 تشرين الأول 2018، إن مرض "اللشمانيا" (حبة حلب) تحول إلى وباء بسبب تزايد حالات الإصابة به نتيجة جفاف نهر العاصي الذي يمر بالمدينة.

ومرض "اللشمانيا" تنقله أنثى "ذبابة الرمل" من إنسان إلى آخر أو من حيوان إلى إنسان، حيث تنشط في فصل الصيف، وتتكاثر ضمن حظائر الحيوانات والأبنية المتهدمة ومكبات القمامة.