الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

المئات يتظاهرون في حلب تضامنا مع الدفاع المدني

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2018/10/19 16:36

سمارت - حلب

خرج المئات الجمعة، بمظاهرات في محافظة حلب شمالي سوريا، تضامنا مع الدفاع المدني وللتأكيد على مطلب إسقاط النظام السوري.

وتظاهر قرابة 600 شخص في بلدة باتبو (35 كم غرب مدينة حلب)، في مظاهرة مركزية حضر فيها عدد من أهالي مدينة الأتارب وبلدات أبين سمعان والجينة وكفر ناصح.

وقال أحد المشاركين يلقب نفسه "محمد أبو عدنان" لـ"سمارت"، أن تنسيقة بلدة باتبو دعت للمظاهرة للوقوف مع الدفاع المدني وتوجيه "رسالة للمجتمع الدولي ورفضا للعدوان الروسي".

أما في مدينة مارع (30 كم شمال مدينة حلب)، تظاهر المئات تحت شعار "إسقاط النظام أساس الدستور"، ودعما للدفاع المدني، رافعين أعلام الثورة السورية وراية الدفاع المدني.

وأشار عضو نقابة "المحاميين الأحرار" في حلب محمود نجار، أن هدف المظاهرة التأكيد على أن أصحاب الأرض هم الدفاع المدني ومن يطالب برحيلهم "هو المحتل والغاصب لأرضنا".

ولفت "نجار" أن مهمة الدفاع المدني إنقاذ الأرواح والأبرياء، مؤكدا المطالبة " بالحرية والكرامة حتى إسقاط بشار الأسد"، وأن الدستور لن يكتب "إلا بأيدي الأحرار الذين دفعوا ثمنه دماء".

وكانت روسيا طالبت في 12 تشرين الأول الجاري، من الدول الغربية إخراج عناصر الدفاع المدني من سوريا، الأمر الذي انتقدته كل من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا، واعتبره الدفاع المدني  أمرا "سخيفا".