Breaking News
"الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ قرى الحلوبة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين ومدينة كفرنبل (ناشطون) - 19:50 قوات النظام تقصف بالصواريخ بلدة كنصفرة وقريتي كفرعويد والموزرة جنوب إدلب من مواقعها في معسكر جورين وبلدتي كفرنبل وشطحة (ناشطون) - 19:49
ui.public.translatedTo

قتلى معظمهم نساء وأطفال بقصف مكثف للنظام على قرية جنوب إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2018/10/26 17:00

سمارت - إدلب

قتل سبعة مدنيين معظمهم نساء وأطفال وأصيب آخرون الجمعة، بقصف صاروخي مكثف لقوات النظام السوري على قرية الرفة التابعة لناحية التمانعة (53 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون من القرية لـ "سمارت" أن قوات النظام المتمركزة في بلدة أبو دالي، قصفت الأحياء السكنية بنحو 25 صاروخا، ما أدى لمقتل سبعة مدنيين بينهم ثلاث نساء وثلاثة أطفال، إضافة لجرح آخرين.

وتداول الناشطون مقطعا صوتيا منسوبا لأحد المراصد في المنطقة، يؤكد أن القرية خالية تماما من المقرات العسكرية، قائلا إن السبب الوحيد للقصف هو أن النظام السوري "هو نظام مجرم لا يلتزم بالعهود والمواثيق".

وأضاف المرصد أن الفصائل مستعدة للرد على خروقات النظام "لأنه لا يفهم سوى لغة الرصاص والقذائف"، طبقا لتعبيره.

وتقع قرية الرفة في ريف إدلب الجنوبي ضمن المنطقة المشمولة بالاتفاق الروسي – التركي والقاضي بإنشاء منطقة خالية من السلاح الثقيل بين مناطق سيطرة النظام ومناطق سيطرة الفصائل، حيث تعهدت روسيا بعدم تعرض المنطقة للقصف من قبل النظام.

وسبق أن أعلنت تركيا انتهاء الفصائل من سحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة، بينما قالت روسيا حينها أنه من الممكن تمديد مهلة الانسحاب يوما أو يومين، الأمر الذي وصفه "الحر" بأنه تبرير لعدم التزام النظام.