الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

إدارة مخيم عين عيسى شمال الرقة تعلنه منكوبا بسبب "إهمال المنظمات"

pictogram-avatar
Editing: حسن برهان |
access_time
تاريخ النشر: 2018/11/07 11:25

سمارت - الرقة

أعلنت إدارة مخيم بلدة عين عيسى (48 كم شمال الرقة) شمالي شرقي سوريا، أن المخيم منكوبا بسبب "إهمال المنظمات الإنسانية" وغياب دورها مع قدوم فصل الشتاء.

وقال مدير المخيم جلال العياف في حديث مع "سمارت" الثلاثاء، إن نحو 11 ألف نازح يعيشون أوضاعا مأساوية مع حلول فصل الشتاء وسط غياب دور المنظمات التي "تجاهلت مطالبهم" بتزويد النازحين بأغطية وشوادر ووسائل تدفئة و"اهتمت فقط بجوانب التربية والترفيه"، على حد قوله.

وتابع "العياف" أنهم وجهوا دعوة منذ نحو شهر إلى مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وجميعة "بهار الإغاثية" لتزويدهم بالاحتياجات الشتوية ولم يلقوا أي استجابة منها، متوعدا بمنع دخول أي منظمة "ستقدم الدعم الترفيهي بدلا عن الخدمات".

واشتكى النازح هنداوي صالح، من نقص الأغطية وسوء نوعية الخيم "التي لا تقيهم حر الصيف وبرد الشتاء" وعدم توزيع مادة الكاز عليهم لتشغيل وسائل التدفئة.

ويعيش النازحون في مخيم عين عيسى أوضاعا إنسانية صعبة بسبب قلة الدعم في ظل غياب المنظمات الدولية والإنسانية، وسط اتهام سكان محليين لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، بمنع النازحين مغادرة المخيم وإجبار الجدد منهم على التوجه إلى تلك المنظمات.