الأخبار العاجلة
انفجار لغمين بالقرب من الدورية الروسية التركية المشتركة الخامسة عشر على طريق "M4" بإدلب - 07:12 طائرات حربية روسية تقصف بالصواريخ الارتجاجية قرية السرمانية غرب حماة (ناشطون) - 20:38 جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16 حركة نزوح جديدة يشهدها جنوب إدلب إلى الشمال السوري ( منسقو الاستجابة) - 10:25 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية البارة جنوب إدلب من مواقعها في قرية بسقلا جنوبي المحافظة ( بوابة إدلب) - 10:24 19 حالة اشتباه جديدة بـ "كورونا" شمالي غربي سوريا (شبكة الإنذار المبكر) - 08:48 فصائل من "الجيش الحر" تعلن قرى في جبل الزواية جنوب إدلب منطقة عسكرية (بيان) - 18:54 وفاة طفل وجرح آخر نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحل تجاري في مدينة جرابلس شرق حلب (مكتب جرابلس الإعلامي) - 16:51

وزير الدفاع التركي: "الوحدات الكردية" ستغادر مدينة منبج في حلب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2018/11/09 19:43

سمارت- تركيا

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار الجمعة، إن "وحدات حماية الشعب" الكردية، ستغادر مدينة منبج (57 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، إلى شرقي الفرات، وسيستلم سكان المدينة إدارتها.

وأضاف "أكار" في كلمة خلال زيارته للعاصمة الصومالية مقديشو، أن قوات بلاده تسيّر دوريات مشتركة مع القوات الأمريكية في المنطقة، مشددا على ضرورة تطهيرها من "الإرهاب"، على حد تعبيره.

وتابع الوزير التركي، أن بلاده ما زالت تجري مباحثات بخصوص منطقة شرق الفرات، مؤكدا أن تركيا لن "تسمح بإنشاء ممر إرهابي على حدودها الجنوبية" سواء في شمالي سوريا أو شمالي العراق، حسب مانقلت وكالة "الأناضول".

وسبق أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 30 تشرين الأول الفائت، أن بلاده انتهت من تجهيز الخطط والاستعدادات لشن عمليات عسكرية واسعة شرقي سوريا.

وتتالت تصريحات المسؤولين الأتراك في الآونة الأخيرة، حول سعي تركيا للسيطرة على كامل المناطق الخاضعة لـ "قسد"، حيث تعهد "أردوغان" في أيلول الماضي  باتخاذ إجراءات مشابهة لعمليتي "درع الفرات"غصن الزيتون"، كما أكد أن بلده ستركز جهودها على شرق الفرات عوضا عن مدينة منبج بحلب.