Breaking News
النظام السوري يعلن عن شفاء حالتين من مرض "كورونا" (وزارة الصحة) - 07:01 الجيش اللبناني يزيل أنابيبا لتهريب المازوت على الحدود اللبنانية السورية (بيان للجيش اللبناني) - 20:01 وزارة الدفاع التركية : مقتل جندي تركي بانفجار استهدف عربته بمحيط قرية اشتبرق بإدلب (بيان رسمي ) - 19:14 تضرر قرابة 500 دونم زراعي غالبها من أشجار الفستق الحلبي جراء اندلاع حرائق في قرية عطشان شمال شرق مدينة حماة لأسباب مجهولة (ناشطون) - 18:23 وفاة طفل غرقا في أحد مسابح مدينة إدلب (مديرية صحة إدلب ) - 17:11 عزل خمسة أشخاص في المشفى الوطني بمدينة حماه للاشتباه بإصابتهم بمرض "كورونا" (مصادر طبية ) - 16:32 أمنية تابعة لـ "تحرير الشام" تزيل أكشاك مواطنين على جسر مدينة أريحا على طريق "M4 "جنوب مدينة إدلب (مراسل سمارت) - 14:48 العثور على جثة طفل مجهول الهوية مقتولا بطعنات سكين شرق مدينة دير الزور (مصدر عسكري) - 12:19 مقتل مدني بانفجار لغم أرضي في بلدة سرمين بإدلب (مصادر محلية) - 11:55 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية بلدة كفرعمة غرب حلب من مقراتها في "الفوج 46" (مصادر محلية) - 11:43

الإفراج عن إعلامي احتجزته مجموعة من "السلطان مراد" بحلب بعد تعرضه للضرب

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت - حلب

وصل الإعلامي بلال سريول إلى منزله ليل السبت - الأحد، وعليه آثار كدمات بعد احتجازه قرابة يومين من قبل مجموعة تتبع لـ "فرقة السلطان مراد" التابعة لـ "الجيش الوطني" في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال "سريول" لـ "سمارت" إن حالته الصحية جيدة إلا أن هناك آثار كدمات على وجهه، دون ذكر تفاصيل أخرى، ليقول بعد ذلك على صفحته في "فيسبوك" إنه يشكر كل من سأل عنه وسعى لخروجه "من سجون الظلام".

بدوره قال مصدر مقرب من "بلال" لـ "سمارت" إن آثار الضرب واضحة على جسمه، مؤكدا أن المجموعة التي كانت تحتجزه تتبع لقيادي في "فرقة السلطان مراد" يدعى "أبو الليث".

ونُشرت صورة من داخل مقر لـ "السلطان مراد" يظهر فيها "بلال" وشقيقه إلى جانب قائد "الفرقة" المعروف باسم "فهيم أبو أحمد"، رغم أن مدير المكتب الإعلامي لدى "السلطان مراد" محمد نور، نفى بشكل قطعي في وقت سابق أن يكون "سريول" محتجزا لديهم.

وسبق أن قالت "رابطة الإعلاميين في الغوطة الشرقية" عبر بيان اطلعت عليه "سمارت" إن قوة تابعة لـ "السلطان مراد" اختطفت الإعلامي بلال سريول قسرا، وأخفت مكانه دون مبرر، مضيفة أنها لم تتلق أي معلومات حقيقية حول ملابسات اختطافه رغم التواصل المكثف مع الفصيل.

وتشهد المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمالي وغربي سوريا منذ أشهر عمليات سرقة وانتشار عصابات خطف تطالب ذوي المخطوفين بفدية مالية للإفراج عنهم، عدا عن الانتهاكات التي يرتكبها عناصر الفصائل العسكرية بحق الأهالي والكوادر الطبية والمنظمات الإنسانية، و الناشطين، بتهم مختلفة.