الأخبار العاجلة
مقتل شخص وجرح آخرين بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة عفرين شمال حلب (مصادر محلية) - 18:57 مظاهرة ضد المجالس المحلية التابعة لـ"قسد" في بلدة العزبة شمال شرق دير الزور (مصادر محلية) - 18:41 احتراق أكثر من 100 دونم من الأراضي الزراعية لأسباب مجهولة بمدينة إنخل بمحافظة درعا (ناشطون) - 17:10 وفاة مدير مدرسة في درعا متأثرا بجراح أصيب بها جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفته (مصادر محلية) - 16:13 جرحى مدنيون باشتباكات بين فرقتي "السلطان مراد" و"الحمزة" في مدينة رأس العين بالحسكة(مصدر عسكري) - 15:11 إصابة طفلين بحروق جراء احتراق خيمتهم في مخيم شمال إدلب (مصادر محلية) - 14:31 حكومة النظام تعلن تسجيل حالة وفاة و16 إصابة جديدة بمرض "كورونا" (وسائل إعلام النظام ) - 14:08 القوات الروسية تسير دورية عسكرية شمال الرقة (مصدر عسكري) - 12:30 وقفة احتجاجية في إدلب تطالب بإسقاط النظام وعودة المهجرين ( ناشطون) - 11:47 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من حواجزها المحيطة (ناشطون) - 10:52

مهجرون يعقدون مؤتمرهم الأول في مدينة سراقب بإدلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |

سمارت - إدلب

عقد مهجرون الخميس، مؤتمرا في جامعة "إيبلا" قرب مدينة سراقب شرق إدلب شمالي سوريا، بهدف تأسيس هيئة تمثلهم وتطالب بحقوقهم.

وقال رئيس "الهيئة التأسيسة" لـ "حكموة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لـ "هيئة تحرير الشام" بسام صهيوني في تصريح إلى "سمارت"، إن الاجتماع ضم مهجرين من محافظات حلب ودير الزور والحسكة والرقة حمص وحماة ودمشق وريفها واللاذقية والقنيطرة ودرعا، الذين هجرهتهم قوات النظام السوري من منازلهم نتيجة رفضهم لعقد "تسويات" معه.

وأضاف "صهيوني" أن هدف المؤتمر التأكيد على حق عودة المهجرين لمدنهم وبلداتهم التي هجرهم النظام منها، إضافة إلى تشكيل هيئة مدنية تجمعهم وتتحدث بأسمهم وتطالب بحقوقهم من تعليم وخدمات ومساعدات.

وطالب أحد وجهاء عشيرة "الفلاته" عبد الحكيم سلمانا مهجر من القملون الغربي، من المنظمات الإنسانية والهيئات المدنية للوقوف على احتياجات المهجرين ومساعدتهم في تجاوز المعاناة التي يعيشونها.

كذلك دعا مدني مهجر من محافظة درعا قصي المنيزل، الهيئات المدنية والمحلية والمنظمات الإنسانية لإيجاد بديل للمهجرين عن مخيمات النزوح وتأمين فرص عمل لهم حسب الإمكانيات المتوفرة.

وتضم المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري شمالي سوريا، مئات الآلاف من المهجرين قسرا من المحافظات التي سيطر عليها النظام مؤخرا، بموجب اتفاق مع الفصائل العسكرية والكتائب الإسلامية، حيث هجر كل شخص رفض عقد "تسوية" معه.