الأخبار العاجلة
طائرات مجهولة تقصف معامل دفاع تابعة للنظام في منطقة الزاوي غرب حماة (مصادر محلية) - 19:16 عناصر من تنظيم "حراس الدين" يعترضون متظاهرين ضد النظام السوري في مدينة إدلب (مصادر محلية) - 18:40 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بمرض "كورونا" في ريف دمشق ما يرفع عدد الحالات المسجلة إلى 124 إصابة (وسائل إعلام النظام) - 18:17 إغلاق مكاتب حوالات و صرافة في محافظة درعا بناء على قرار من حكومة النظام ( ناشطون ) - 16:30 مقتل عنصر لقوات النظام وجرح آخر أثناء مداهمة لاعتقال مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" في مدينة الصنمين شمال درعا (مصادر محلية) - 15:19 انفجار لغمين بالقرب من الدورية الروسية التركية المشتركة الخامسة عشر على طريق "M4" بإدلب - 07:12 طائرات حربية روسية تقصف بالصواريخ الارتجاجية قرية السرمانية غرب حماة (ناشطون) - 20:38 جرحى من عناصر "قسد" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارةعسكرية بالقرب من بلدة ذيبان شرق ديرالزور (مصادر محلية) - 15:04 إصابة 11 شخص بمرض "كورونا" في محافظة درعا (مصدر طبي) - 12:59 قوات النظام تقصف بالمدفعية محيط قرية بينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية حنتوتين جنوبي المحافظة (ناشطون) - 12:16
ui.public.translatedTo

نزوح 60 بالمئة من أهلي بلدة جرجناز جنوب إدلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |

سمارت - إدلب

نزح أكثر من 60 بالمئة من أهالي بلدة جرجناز (37 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، خوفا من تكرار قصف قوات النظام السوري للمنطقة.

وقال رئيس المجلس المحلي للبلدة حسين الدغيم في تصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن معظم العوائل نزحت إلى الأراضي الزراعية المحيط بجرجناز منها مدينة معرة النعمان وقرى تلمنس ومعرشمارين وأبو مكة معرة.

وأضاف "الدغيم" أن منظمة "مرام" الإنسانية والقائم على إدارة مخيم في قرية معرة الأخوان قرب مدينة إدلب أعلنت عن استعدادها لاستقبال النازحين من البلدة، حيث استقر في المخيم حتى الآن نحو 15 عائلة.

إلى ذلك ذكر عنصر من الدفاع المدني في حديث مع "سمارت"، أن أكثر من 150 سيارة محملة بعوائل وأثاث منازل غادرت جرجناز، دون تحديد الوجهة التي نزحوا إليها.

في سياق متصل قال ناشطون محليون أن قرية التح المجاورة شهدت نزوحا مؤقتا، حيث يفر الأهالي من منازلهم عند بدء قوات النظام السوري باستهداف المنطقة، ليعودوا إليها بعد توقف القصف.

وسبق أن نزح أكثر من 1800 عائلة الخميس، من التح  نحو قرى الدير الغربي، ومعرشمارين، وبابولين، وكفرومة.

وتتعرض بلدات وقرى جنوب وشرق إدلب لقصف مدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام ما يؤدي لسقوط قتلى وجرحى مدنيين، رغم أنها مشمولة باتفاق "المنطقة الخالية من السلاح الثقيل" الذي توصل إليه الرئيسان الروسي والتركي في أيلول الفائت.