الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"جيش الإسلام" يعلن تصديه لمحاولة تسلل لـ"الوحدات الكردية" شمال حلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2018/12/02 12:12

سمارت - حلب

أعلن "جيش الإسلام" الأحد، تصديه لمحاولة تسلل لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال الناطق باسم "جيش الإسلام" حمزة بيرقدار بتصريح إلى "سمارت" إن الاشتباكات اندلعت في قرية دير مشمش قرب مدينة عفرين، مشيرا لجرح خمسة عناصر من المجموعة المتسللة بحسب غرفة عملياتهم، مشيرا أن الأعداد لاتزال أولية.

ولفت "بيرقدار" أن عناصر "جيش الإسلام" لم يصابوا بأي جروح خلال صد محاولة التسلل.

وسبق أن أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الجمعة 30 تشرين الثاني 2018، عن قتلها مقاتلين اثنين من "فرقة السلطان مراد" التابعة للجيش السوري الحر في منطقة عفرين.

وكانت فصائل الجيش السوري الحر بدأت الجمعة 6 تموز الماضي، تمشيط الجبال الواقعة جنوب ناحية راجو بعد قتلها عنصرين من "الوحدات" الكردية وأسر آخر، إضافة إلى عمليات أمنية للبحث عن خلايا نائمة للأخيرة، وسط استمرار تبني "الوحدات" لعمليات عسكرية بالمنطقة ضد "الحر" ونفي الأخير لها.