الأخبار العاجلة
"الإدارة الذاتية" تمدد فترة حظر التجول عشرة أيام للوقاية من مرض "كورونا" (بيان) - 09:43 "قسد" تنفذ حملة دهم واعتقال ضد خلايا تنظيم الدولة في قرى معيجل وغريبة شرقية في دير الزور (ناشطون) - 09:22 "الإدارة الذاتية" تصدر قرارا بمنع تصدير القمح إلى المناطق الخارجة عن سيطرتها شمال شرق سوريا(بيان) - 08:07 "الجبهة الوطنية" تعلن صد محاولة تقدم للنظام جنوب إدلب (مصدر عسكري) - 07:33 قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة بمدينة رأس العين شمال الحسكة (مصادر محلية) - 20:00 مقتل عنصرين لقوات النظام وجرح آخر برصاص مجهولين جنوب مدينة درعا (مصادر محلية) - 16:41 مظاهرة في مدينة تل أبيض شمال الرقة للمطالبة بالإفراج عن محتجزين في سجون فصائل من الجيش الوطني السوري (مصادر محلية) - 16:40 مجهولون يختطفون شخصين بحادثتين منفصلتين في محافظة درعا (مصادر محلية) - 12:49 خروج مظاهرة احتجاجا على مقتل شاب برصاص "الأسايش"في محافظة الحسكة (ناشطون) - 11:49 وزير الصحة في "المؤقتة": اختبارات "كورونا" شمالي غربي سوريا جميعها سلبية (تصريح) - 11:44
ui.public.translatedTo

"جيش العزة" يصد محاولة تقدم للنظام قرب مدينة اللطامنة بحماة

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2018/12/06 19:45

سمارت - حماة

تصدى فصيل "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر الخميس، لمحاولة تقدم نفذتها قوات النظام السوري، قرب مدينة اللطامنة (24 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا. 

وقال مدير المكتب الإعلامي لدى "جيش العزة" عبد الرزاق الحسين لـ "سمارت"، إنهم صدوا محاولة تقدم لقوات النظام قرب نقطة المعصرة جنوب مدينة اللطامنة، واستعادوا السيطرة عليها بعد أن تقدمت إليها قوات النظام.

وتزامن ذلك مع قصف لقوات النظام بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، على مدن وبلدات في ريف حماة الشمالي من مقراتها القريبة.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن قوات النظام المتمركزة في مدينة صوران وحواجز "زلين، والمصاصنة، والزلاقيات" استهدفت محيط ووسط مدينة اللطامنة بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة والصواريخ، ما أسفر عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

وأضاف الناشطون أن قرى معركبة ولحايا تعرضتا أيضا لقصف صاروخي ومدفعي من مقرات النظام في مدينة صوران وحاجز المصاصنة، كما طال قصف مماثل بلدة حصرايا وقرية أبو رعيدة من مقرات النظام في قرية الجبين.

وتتعرض القرى والبلدات شمال غرب مدينة حماة لقصف متكرر من مواقع قوات النظام، رغم وقوعها مع محافظة إدلب لاتفاق المنطقة الخالية من السلاح الثقيل، والذي توصلت إليه تركيا وروسيا في أيلول الماضي.