الأخبار العاجلة
ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04 النظام يعلن تسجيل 22 إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع الإجمالي إلى 394 إصابة (وسائل إعلام النظام ) - 11:00 الحكومة المؤقتة تدعو إلى اجتماع لخلية الأزمة بهدف تفعيل خطة الطوارئ بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" شمالي سوريا (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:24 إغلاق مشفى باب الهوى شمالي سوريا والسكن الخاص به بعد تسجيل أول إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" (وزير الصحة في الحكومة المؤقتة) - 17:18 تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بمرض "كوفيد 19" في مشفى باب الهوى شمالي سوريا (بيان لوحدة تنسيق الدعم) - 17:01

اغتيال قيادي سابق بـ"الحر" برصاص مجهولين في درعا

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2018/12/11 17:27

سمارت - درعا

اغتال مجهولون الثلاثاء، قائد عسكري سابق في الجيش السوري الحر بمحافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن مجهولين أطلقوا النار على القيادي السابق بـ"جيش المعتز بالله" محمد يوسف الحشيش في بلدة مزيريب ما تسبب بمقتله على الفور.

ولفتت المصادر أن "الحشيش" وقّع "تسوية" مع قوات النظام السوري وانضم إلى فرع "الأمن العسكري".

وفي سياق منفصل، أشار شهود عيان أن قوات النظام فجرت أسلحة من مخلفات الجيش السوري الحر في الأراضي الزراعية المحيطة بمدينة جاسم شمالي محافظة درعا ما تسبب بتحطم زجاج منازل وانتشار حالة من الهلع بين المدنيين.

وسبق أن قتل قائد عسكري سابق في الجيش السوري الحر ومعه محامي الأحد 9 كانون الأول 2018، بإطلاق نار من قبل مجهولين في مدينة داعل.

وتشهد محافظة درعا غياباً أمنياً لأجهزة النظام، وسط انتشار عمليات الاغتيال وانفجار عبوات مجهولة المصدر، تسفر عن مقتل وجرح مسؤولين وعسكريين.