الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

عشرات المهجرين يتظاهرون ضد "تحرير الشام" في قرية الفوعة بإدلب

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2018/12/18 19:10

سمارت - إدلب

تظاهر عشرات المهجرين من الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق الثلاثاء، رفضا لإنذارات "هيئة تحرير الشام" لإخراجهم من منازل قرية الفوعة (9 كم شمال مدينة إدلب) شمالي البلاد.

وقال أحد المتحدثين بمقطع مصور للمظاهرة وصلت إلى "سمارت" نسخة منه إن المظاهرة تندد بأفعال "تحرير الشام" لإخراج المدنيين من المنازل.

وأضاف مسن مشارك بالمظاهرة إن "تحرير الشام" أرسلت له مذكرتي إخلاء من منزل يقطنه ليس له نوافذ او أبواب، مشيرا أنه مصاب بسبب قصف لطائرة حربية خلال حراسته في الغوطة الشرقية.

وبدورها دعت امرأة "تحرير الشام" لعدم إخراج المدنيين من المنازل، مشيرة أن بينهم أطفال وأرامل لامعيل لهم، طالبة منها المساعدة بدلا من "رميهم بالشوارع".

ولفت مصدر من الأهالي أن المظاهرة كانت مقررة الجمعة القادم إلا أنها خرجت الثلاثاء بسبب إيقاف مستخدم مدرسة الفوعة في مدينة إدلب لرفضه التوقيع على إخلاء المنزل الذي يقطنه.

وكان العشرات من مهجري ريف حمص الشمالي تظاهروا نهاية شهر تشرين الثاني 2018، بعد مطالبتهم من قبل "تحرير الشام" وحركة "أحرار الشام الإسلامية" و"جيش الأحرار" بمغادرة القرية بهدف إسكان عوائل تابعة لهم.

وسبق أن أبرمت "تحرير الشام" شهر تموز 2018، اتفاقات مع النظام حول بلدة كفريا وقرية الفوعة، تضمن إخراج سكانهما والميليشيات الموالية للأخير مقابل إخراج عناصر "تحرير الشام" من مخيم اليرموك بدمشق نحو إدلب.