ناشطون يلقون مئات المناشير المعارضة للنظام في شوارع السويداء

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2018/12/24 14:18

سمارت - السويداء

ألقى ناشطون مجهولون في محافظة السويداء جنوبي سوريا، مئات المناشير الورقية المعارضة للنظام السوري في شوارع المدينة، وألصقوا غيرها على الجدران.

وأفادت مصادر محلية لـ "سمارت" أن المناشير شوهدت في العديد من أحياء وشوارع السويداء، حيث كتبت على أحدها عبارة "الفساد والمحسوبية والولاءات وسلطة اللاقانون هي معيار المنصب في سوريا"، مطالبة بالثورة على "الفساد والطغاة".

وشددت العبارات بحسب المصادر على ضرورة عدم القبول بـ "حكم العائلة، وحكم الفرد، وتوريث كرسي الحكم"، كما كتب على بعضها "الإعلام وحرية التعبير الطريقة الأسهل للدخول إلى المعتقلات".

وسبق أن اتهمت فصائل محلية في السويداء، أجهزة النظام بالتدبير لعمليات اعتقال وتصفية واغتيالات، معلنة رفع جاهزيتها، بينما رفع 42 قاضيا يتبعون للنظام دعوى بحق مواطن اتهم القضاء بالفساد، واتهم الأجهزة الأمنية بالمسؤولية عن عمليات الخطف المنتشرة في المحافظة.

وتشهد المنطقة الجنوبية التي يسيطر النظام عليها بشكل كامل، عودة للتحركات المدنية المعارضة له، تضمنت كتابة عبارات ضد النظام في عدد من مدن وبلدات محافظة درعا، إضافة لتمزيق صورة لرئيس النظام في إحداها.

ويتواجد في محافظة السويداء نحو 40 ألف شاب مطلوبين للتجنيد الإجباري، امتنعوا عن الإلتحاق بقوات النظام، حيث رفضوا مؤخرا مبادرة قدمها قائد "الفرقة الرابعة" في قوات النظام ماهر الأسد، كما رفض وجهاء في مدينة السويداء، طلب قوات النظام نشر حواجز لها بالمحافظة.​