الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

ثلاثة جرحى مدنيين بقصف لـ"تحرير الشام" على مدينة الأتارب بحلب

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2019/01/05 21:41

سمارت ــ حلب

جرح ثلاثة مدنيين السبت،  نتيجة قصف لـ"هيئة تحرير الشام" على مدينة الأتارب غرب حلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون لـ"سمارت"، إن "تحرير الشام" قصفت المدينة بالرشاشات الثقيلة عقب وصول حشودات عسكرية لها إلى محيطها، ما أدى لإصابة المدنيين الثلاثة بجروح متوسطة نقلوا على إثرها إلى مشفى المدينة.

وجاء سقوط الجرحى بالتزامن مع محاولة عناصر من "تحرير الشام" التسلل للمدينة من جهة بلدة كفرناصح، وتصدي مقاتلين من أبنائها لهم.

وسيطرت "هيئة تحرير الشام" في وقت سابق السبت، على قرية دير سمعان وقلعتها الأثرية غرب مدينة حلب، بعد اشتباكات مع فصائل من الجيش الحر.

ويأتي ذلك بعد يوم من سيطرة "تحرير الشام" على قرى عنجارة و عويجل، الهوتة و جمعية الرحال، خان العسل و بابيص، إضافة إلى عرب فطوم و معرة الأرتيق، وذلك بعد انسحاب مقاتلي "الجبهة الوطنية" منها.

وكانت الخلافات بدأت بين "تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية" قبل أيام، على خلفية مقتل أربعة عناصر من الأولى برصاص مقاتلي الأخيرة في قرية تلعادة بإدلب، حيث توصل الطرفان بعدها إلى اتفاق ينهي القضية بينهما إلا أن "الهيئة" شنت هجوما على مواقع الثانية غرب حلب متهمة إياها بخرق الاتفاق.