الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50
ui.public.translatedTo

تأسيس رابطة للمهجرين الفلسطينيين شمالي سوريا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |

سمارت - حلب

أعلن مجموعة من الفلسطينيين النازحين إلى الشمال السوري الاثنين، تأسيس رابطة للمهجرّين الفلسطينيين، في مدينة اعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مسؤول الملف القانوني في "الرابطة" محمد أبو مهند لـ "سمارت"، إن الرابطة لن تكون بديلا عن أي كيان فلسطيني إلا أنها تأتي بتفويض شعبي في ظل غياب "المؤسسات الفلسطينية وتنصل منظمة التحرير الفلسطينية و الأونروا من واجباتهم".

وأوضح "أبو مهند" أن التجمعات الفلسطينية شمالي سوريا تتركز في ثلاث مناطق هي مدينة اعزاز ومحيطها، ومخيمات دير بلوط غرب عفرين، ومحافظة إدلب، قائلا إن هدفهم هو إيصال صوت الفلسطينيين وتنسيق أمورهم.

وأشار "أبو مهند" أن معاناة الفلسطينيين المهجّرين تشبه معاناة السوريين، مع بعض الخصوصية باعتبارهم مهجرين منذ عام 1948، إضافة إلى تعرض مناطقهم للتدمير من قبل قوات النظام السوري، مضيفا أن أعداد العائلات الفلسطينية المهجة في المنطقة تبلغ نحو 1500 عائلة.

وتعنى الرابطة وفق "أبو مهند" بالفلسطينيين الموجودين في منطقة اعزاز، إذ تحاول التواصل مع جميع الجهات التي يمكن أن تقدم لهم المساعدة سواء على الصعيد الإغاثي أو التعليمي أو السياسي، لافتا أنهم سيفتحون قنوات تواصل في الأيام القادمة مع كافة الأطراف لتحقيق ذلك.

ووصل الآلاف من مهجري جنوبي العاصمة السورية دمشق إلى شمالي سوريا من بينهم عدد كبير من اللاجئين الفلسطينين، بعد عقد الفصائل العسكرية العاملة بالمنطقة اتفاق مع روسيا وقوات النظام السوري.