الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

"تحرير الشام" تستولي على مخفر وتداهم منازل مقاتلين من "الحر" بإدلب

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2019/01/10 11:04

سمارت - إدلب 
استولت "هيئة تحرير الشام" الخميس، على مخفر "الشرطة الحرة" في قرية الغدفة جنوب إدلب شمالي سوريا، كما داهمت منازل مقاتلين من "ألوية صقور الشام" التابعة للجيش السوري الحر.

وقال مصدر مطلع لـ "سمارت"، إن "تحرير الشام" استولت على بناء المخفر وأثاثه والسيارة التابعة له، ووجهت أوامرا لعناصره (المخفر) بمغادرته.

بدورهم أضاف ناشطون أن "تحرير الشام" داهمت أيضا منازل ثلاثة مقاتلين من "صقور الشام" المنضوية في "الجبهة الوطنية للتحرير"، دون توفر معلومات حول ما إذا اعتقلتهم أو صادرة ممتلكاتهم.

في سياق متصل قال رئيس المجلس المحلي فيي بلدة جرجناز لـ "سمارت" إن "تحرير الشام" داهمت منزله واستولت على حاسوبه الشخصي وخرّبت في ممتلكات منزله ولم تعثر عليه.

وأضاف رئيس "محلي جرجناز" الملقب "أبو عمارة"، أن "الهيئة" لم تتمكن من اعتقاله لأنه غادر البلدة قبل ساعة واحدة فقط من مداهمتها لمنزله.

ويأتي ذلك على خلفية تقدم "تحرير الشام" على حساب"الجبهة الوطنية" في محافظة إدلب، عقب تجدد المواجهات بين الطرفين، وسط تقدم للأولى على الأخيرة ودخولها قرى وبلدات أخرى بعد اتفاقيات مع وجهائها.

وكانت الخلافات بدأت قبل أيام بين الطرفين، على خلفية مقتل أربعة عناصر من "الهيئة" برصاص مقاتلي "الجبهة" في قرية تلعادة بإدلب، حيث توصل الطرفان بعدها إلى اتفاق ينهي القضية بينهما إلا أن "الهيئة" شنت هجوما على مواقع الثانية غرب حلب متهمة إياها بخرق الاتفاق.