الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20
ui.public.translatedTo

"تحرير الشام" تخيّر "الشرطة الحرة" غرب حلب بين العمل معها والتوقف

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/01/15 22:39

سمارت - حلب

قالت قيادة "الشرطة الحرة" غرب مدينة حلب شمالي سوريا الثلاثاء، إن "هيئة تحرير الشام" طالبتهم بالعمل معها مهددة بمنعهم من متابعة عملهم في المنطقة.

وقال قائد "الشرطة الحرة" العميد أديب الشلاف لـ "سمارت"، إن عناصر "تحرير الشام" دخلوا إلى المخافر في بلدات وقرى ريف حلب الغربي، وأبلغوا العناصر أنه يتوجب على كل منهم أن يجهز إضبارة عمل خاصة به ويقدمها لها، مضيفين أن كل من لا يرغب بذلك سيكون ممنوعا من العمل.

وأوضح "الشلاف" أن "تحرير الشام" لم تباشر فعليا بعملها في تلك المخافر، قائلا إنه أعطى توجيهات لعناصر الشرطة أن يستمروا في عملهم وألاّ يغادروا مواقعهم حتى تبدأ الأخيرة بتطبيق قرارها.

وأشار "الشلاف" أن 95 بالمئة من عناصر الشرطة يرفضون العمل مع "تحرير الشام"، قائلا إن الذين سيعملون معها هم من لا يملكون موردا ماليا سوى رواتبهم، مضيفا في الوقت نفسه "لا أظن أن الهيئة تعطي رواتب".

وأضاف قائد الشرطة أنه تواصل مع رئيس "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق "تحرير الشام" منذ سيطرة الأخيرة على معظم ريف حلب الغربي، وأخبره أن وجودها في تلك المخافر سيجعل الجهات المانحة توقف دعمها عن "الشرطة"، ما يعني حرمان أربعة آلاف شرطي من رواتبهم في محافظتي إدلب وحلب.

وتابع "الشلاف" أن رئيس "الحكومة المؤقتة" أبلغه أنهم لن يدخلوا إلى المؤسسات المدنية، مضيفا "لكن بعد ثلاثة أيام جرى العكس، ودخلت قيادات "تحرير الشام" إلى المخافر، وهددوا عناصرنا بمنعهم من العمل".

ويتواجد في ريف حلب الغربي قرابة 35 مخفرا ومركزا إداريا تابعا للشرطة، فيما قال مسؤول بـ "شرطة الأتارب" طلب عدم ذكر اسمه، إنهم سلموا المعدات والسيارات لـ "الهيئة" وتوقف معظعم العناصر عن العمل".

 وكانت الشرطة "الحرة" في محافظة إدلب المجاورة أعلنت الخميس، تعليق عملها حتى إشعار آخر، إلا أن بعض المراكز التابعة لها أعلنت متابعة عملها رغم القرار، منها مركز الشرطة في  مدينة معرة النعمان وبلدة كفر تخاريم وقرية كفرومة.

وتتألف الشرطة "الحرة" من ضباط وعناصر منشقين عن أجهزة النظام الأمنية ومتطوعين مدنيين، يتلقى العاملون منهم في شمالي سوريا التدريبات في تركيا، ويعملون بالتنسيق مع الجيش السوري الحر والهئيات القضائية.