الأخبار العاجلة
العثور على جثة شاب مدني مجهول الهوية بمدينة البصيرة شرق دير الزور(مصادر محلية) - 19:05 قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة قرى كنصفرة والبارة والموزرة بجبل الزاوية(مصدر محلي) - 17:33 الطيران الروسي يستهدف قرية قرب مدينة تل أبيض تحت لسيطرة "الجيش الوطني" (تصريح) - 12:33 قتلى وجرحى من قوات"قسد" بهجوم " مسلح مجهول" شرقي الرقة (ناشطون) - 11:50 روسيا وتركيا تسيران دورية عسكرية مشتركة بمحيط المالكية شمال شرق الحسكة (ناشطون) - 11:09 إصابة 72 شخصا بحالة تسمم في مخيم بريف إدلب (تصريح) - 11:02 14 إصابة جديدة بـ "كورونا" في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري ليرتفع اجمالي الاصابات إلى 372 حالة (وسائل إعلام النظام) - 09:38 قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة الفطيرة جنوب إدلب وخربة الناقوس غرب حماة من حواجزها المحيطة (تصريح) - 08:27 "الجبهة الوطنية" تعلن صد محاولة تسلل للنظام جنوب إدلب (تصريح) - 08:26 "قسد" تشن حملة دهم واعتقالات في قرية الحصن جنوبي محافظة الحسكة (مصدر محلي) - 20:19
ui.public.translatedTo

تعليق الدعم عن مديريات "الصحة الحرة" شمالي سوريا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/01/15 22:47

سمارت - حلب 

 علقت "الوكالة الألمانية للتعاون الفني GIZ" الثلاثاء، دعمها للمشاريع الصحية ومديريات "الصحة الحرة" في محافظات حماة وإدلب وحلب واللاذقية بسوريا، حتى إشعار آخر.

وقال مدير صحة حلب "الحرة" محمد الحاج قدور لـ "بوابة حلب" (إحدى مؤسسات "سمارت" الإعلامية)، إن "الوكالة الألمانية" علقت نشاطها بالكامل، ودعهما لمديريات "الصحة"، لـ "أسباب سياسية"، دون أن يذكر تفاصيل إضافية.

وأكد "قدور" على استقلالية إدارة القطاع الصحي عن التغيرات السياسية والعسكرية التي حصلت في المنطقة مؤخرا، قائلا إن توقف الدعم "سيتسبب بشلل القطاع الصحي، وستظهر آثاره السلبية بشكل مباشر".

وأوضح أن "الوكالة الألمانية" كانت تدعم  أيضا منظومات الإسعاف والمشافي والمراكز الصحية إضافة إلى مشاريع صحية "هامة".

وقالت "صحة حلب الحرة" في بيان اطلّعت عليه "سمارت"، إن الجهة المانحة علّقت دعمها للمشاريع الصحية منذ 11 كانون الثاني الجاري حتى إشعار آخر، مضيفة أن عمل الموظفين في المديرية سيكون تطوعيا، ولا يترتب على المديرية أي "آثار مالية".

وسبق أن أوقفت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية" (USAID) دعمها لكافة المشاريع الصحية مدة ثلاثة أشهر في محافظة إدلب، وأعادته لاحقا في كانون الأول الفائت.

وكانت "صحة إدلب الحرة" دعت في وقت سابق الثلاثاء، إلى تحييد القطاع الطبي عن "التجاذبات" العسكرية والسياسية التي شهدتها المنطقة مؤخرا بعد سيطرة "هيئة تحرير الشام".

ويأتي ذلك على خلفية مواجهات استمرت لأيام بين "تحرير الشام" والجيش السوري الحر في محافظات إدلب وحلب وحماة ، أسفرت عنإيقاف عمل المؤسسات المدنية و المدارس و الجامعات و مراكز الشرطة والحركة المرورية.