الأخبار العاجلة
قوات النظام تقصف بالمدفعية الثقيلة قرية دير سنبل جنوب إدلب (مصدر محلي) - 17:03 تسمم عشرة أطفال بمخيم اللبن بكفريحمول شمالي إدلب جراء الحرارة المرتفعة (مصادر محلية) - 16:20 جرحى مدنييون باشتباكات بين "لواء المجد" و "الجبهة الشامية" التابعين لـ"الجيش الوطني" في مدينة تل أبيض بالرقة (مصادر محلية) - 14:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان في محافظتي الرقة والحسكة لسوقهم إلى التجنيد الإجباري (مصادر عسكرية) - 11:58 ناشطون وأهال ينظمون وقفة احتجاجية في إدلب تطالب بإسقاط النظام وعودة المهجرين (ناشطون) - 11:56 روسيا توقف حركة المرور على تل تمر - عين عيسى شمال الحسكة (مصدر من "قسد") - 11:39 "قسد" تشن حملة اعتقالات عشوائية عقب انفجار قرب أحد حواجزها بدير الزور (مصدر محلي) - 11:18 وزير الصحة في "المؤقتة": أجرينا 1861 اختبارا للكشف عن فيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا جميعها سلبية (تصريح) - 09:22 طائرات حربية روسية تقصف مناطق شمال وغرب مدينة حلب (تصريح) - 08:05 "قسد" تعتقل 18 معلما وطالبا جامعيا في محافظة دير الزور(تصريح) - 08:04

افتتاح عيادة جنوب إدلب للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2019/01/20 22:55

سمارت - إدلب 

تعمل عيادة "NCD" في مدينة أريحا (13 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، على تقديم فحوص الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة غير السارية ومعالجتها، كأول عيادة من نوعها في المدينة.

وافتتحت منظمة "الأمين" الإنسانية هذه العيادة قبل نحو شهرين ونصف، حيث قال الطبيب المشرف على العيادة إياد الخطيب لـ "سمارت"، إن العيادة هدفها الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة كالسكر والضغط وأمراض السرطان والأمراض التنفسية المزمنة كالربو وغيرها من الأمراض.

وأضاف "الخطيب" أن  هذه الأمراض لا تظهر إلا بشكل مفاجئ وفي بعض الحالات بشكل قاتل، وتركز العيادة على تشخيص المرض وإعطاء إرشادات للمرضى ومتابعتهم وتقديم الأدوية لهم بشكل دوري.

وتابع "الخطيب" أن الأطباء في العيادة يجرون الفحوصات اللازمة للمرضى الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاما والمعرضين للإصابة بهذه الأمراض، مشيرا أن العيادة اكتشفت حالات عديدة بعد إجراء فحوصات عادية وروتينية وتحويلها لأطباء مختصين.

ولفت "الخطيب" أن تعليق الدعم عن مديرية الصحة "الحرة" بإدلب أثر بشكل سلبي على العمل، مؤكدا استمرارهم بتقديم الخدمات الطبية بشكل تطوعي.

وسبق أن افتتح أطباء متطوعون يوم 30 تموز 2018، أول مركز لجراحة وعلاج أمراض القلب والشرايين، في مشفى "المجد" بمدينة إدلب.

 ويواجه قطاع الصحة في جميع المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري صعوبات عدة، منها ارتفاع أسعار الأدوية و تكاليف العلاج، إضافة لضعف إمكانيات المشافي العامة، وقلة الدعم خصوصا بعد قرار المنظمات المانحة تعليق دعمها للقطاع الصحي بعد سيطرة "هيئة تحرير الشام" على مناطق شمالي البلاد.