الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"أردوغان": نتوقع إنشاء منطقة آمنة بإشراف تركي في سوريا خلال أشهر

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/01/25 21:40

سمارت - تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصريح له الجمعة، إنه يتوقع الانتهاء من إنجاز المنطقة الآمنة شمالي سوريا خلال بضعة أشهر مضيفا أنها ستكون تحت إشراف تركي.

جاء ذلك خلال اجتماع أجراء "أردوغان" في ولاية أرضروم شرقي تركيا، للتعريف بمرشحي حزب "العدالة والتنمية" لرئاسة البلديات، حيث أكد أن هدف المنطقة هو حماية تركيا ممن وصفهم بـ "الإرهابيين" وليس العكس.

وأشار الرئيس التركي أن بلاده تنتظر الوفاء بالوعود التي تلقتها حول إنشاء المنطقة الآمنة، مضيفا أنهم إذا لم يتم الوفاء بتلك الوعود فإن تركيا ستقيم هذه المنطقة بنفسها.

وشدد "أردوغان" أن السيطرة الفعلية على المنطقة الآمنة يجب أن تكون بيد تركيا، قائلا إن بلاده ترفض أي حل خارج هذا الإطار، كما أضاف أن تركيا هي القوة الوحيدة التي ستضمن أمن المنطقة، بينما يعجز "التحالف الدولي" عن إنشاء منطقة آمنة وإرساء الأمن فيها، وفق تعبيره.

وحول العملية العسكرية التركية المحتملة شرق نهر الفرات قال "أردوغان" إن بلاده مصمّمة على تطهير المنطقة من تنظيم "الدولة الإسلامية" و"وحدات حماية الشعب" الكردية، و"حزب العمال الكردستاني"، معربا عن أمله أن تفي الولايات المتحدة بوعودها في إخراج الأخيرين من منطقة منبج.

وسبق أن قال المجلس التنفيذي لـ "الإدارة المدنية الديمقراطية" لمدينة منبج شرق حلب، إنهم يرفضون وجود إدارة تركية من طرف واحد في حال تم الاتفاق على إقامة منطقة آمنة، كما  قالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، إنها مستعدة للمساعدة في إقامة المنطقة بشرط الحصول على "ضمانات دولية" ودون "تدخل خارجي".

وتصر تركيا على شن عملية عسكرية ضد "الوحدات" الكردية، حيث صرح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أنهم أعدوا الخطط اللازمة للعملية شرق نهر الفرات، بينما قال "أردوغان" إنهم أوشكوا على الانتهاء من التحضير لها.