"الشيوخ الأمريكي" يقر مناقشة تعديل قانوني يعارض الانسحاب من سوريا

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |

سمارت - تركيا

صوت مجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية لصالح مناقشة تعديل قانوني يعارض سحب القوات الأمريكية من سوريا وأفغانستان

وجاء تصويت مجلس الشيوخ الخميس، بواقع 68 صوتا مقابل 23 لصالح تعديل غير ملزم صاغه زعيم الحزب الجمهوري ميتش مكونيل، ويعبر عن رؤية المجلس أن تنظيم "الدولة الإسلامية" في كلتا الدولتين لا يزال يشكل "تهديدا خطيرا" للولايات المتحدة.

وقال "مكونيل" إن التعديل يسمح لأعضاء المجلس بتسجيل آرائهم حول "ما ينبغي على الولايات المتحدة فعله في سوريا وأفغانستان"، مضيفا أن أن "داعش والقاعدة لم يهزما بعد ومصالح الأمن الوطني الأميركي تقتضي استكمال مهماتنا هناك.

ومن جانبها ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن التصويت يضمن إضافة التعديل إلى مشروع قانون أوسع حول سياسة واشنطن تجاه الشرق الأوسط، من المقرر أن يصوت عليه مجلس الشيوخ في الأيام المقبلة.

ويأتي ذلك بعد إرسال الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى سوريا، لتأمين عملية انسحاب قواتها منها، حيث تواجه تهديدات من تنظيم "الدولة" وقوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية، حسب ماذكرت مصادر في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

وكانت الولايات المتحدة قررت سحب قواتها من سوريا 19 كانون الأول 2018، إلا أنها وضعت شروطا جديدة للانسحاب، إضافة إلى نفيها تحديد موعد للبدء بذلك، كما اعتبر مسؤلون أمريكيون أن القرار جاء نتيجة اتفاق بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب.