الأخبار العاجلة
حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05 "صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12 قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية مزودة بمدافع هجومية إلى جبهات القتال في محافظات حماه وحلب وإدلب ( مصدر عسكري) - 18:49 النظام يمدد المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم التي يجب استيفائها ابتداء من 22-3-2020 (وسائل إعلام النظام) - 15:47 "حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41

"الشرطة العسكرية" توقف ثلاثة محققين بقضية مقتل شاب تحت التعذيب بجرابلس

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2019/02/06 22:13

سمارت - حلب

أوقفت الإدارة العامة لـ "الشرطة العسكرية" الأربعاء، ثلاثة محققين على خلفية مقتل شاب تحت التعذيب في سجونها بمدينة جرابلس بحلب شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري لـ"سمارت"، إن اللجنة المكلفة بالتحقيق من قبل إدارة "الشرطة العسكرية" أوقفت ثلاثة من المحققين بقضية مقتل الشاب مهند دياب القاسم، وهم يتبعون لفصائل عسكرية مختلفة، ويعملون لدى فرع الشرطة بجرابلس.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، أن المتهمين الثلاثة موجودين في مقر الإدارة العامة قرب اعزاز لتتحقيق معهم، دون ذكر تفاصيل أخرى.  

وسبق أن قال مصدر مقرب من القتيل لـ "سمارت"، إن مجموعة من الشرطة العسكرية بقيادة رئيس قسم الدوريات الذي يعرف باسم "أبو قصي حبوش" أوقفت الشاب على حاجز العون في جرابلس خلال قدوممه من حمص واقتادته إلى مقرها، لتسلم جثته بعد عشرة أيام وعليها آثار تعذيب.

من جهتها قالت إدارة الشرطة العسكرية في بيان لها إنها شكلت لجنة من ضباط الإدارة لمتابعة الحادثة ، متعهدة بـ "متابعة التحقيقات وإنزال أشد العقوبات بالمتورطين وإحالة كل من يثبت تورطه في هذه الحادثة إلى القضاء". 

ويواجه الجيش الحر في عفرين اتهامات من الناشطين بالقيام بعمليات خطف وقتل وسرقات، منذ سيطرته على كامل المنطقة شهر آذار الفائت، إضافة إلى الانتهاكات التي يرتكبها عناصر الفصائل العسكرية بحق الأهالي والكوادر الطبية والمنظمات الإنسانية، و الناشطين، بتهم مختلفة.