الأخبار العاجلة
انهيار مبنى سكني بحي القاطرجي داخل مدينة حلب (وسائل إعلام النظام) - 12:35 تبادل أسرى بين لجيش "السوري الحر و"قوات النظام" قرب مدينة اعزاز شرق مدينة حلب (ناشطون) - 11:44 قصف مدفعي على قرية المنصورة غرب مدينة حماة مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة جورين القريبة (ناشطون) - 10:38 انفجار مجهول داخل مقر لقوات النظام على محور مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي (مراصد عسكرية + ناشطون) - 10:15 ارتفاع عدد الإصابات بـ" كورونا" إلى "أربعة" أشخاص في إدلب (مصادر طبية ) - 10:02 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية قليدين في سهل الغاب غرب حماه (ناشطون) - 09:58 انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29

ستة قتلى من "الحر" والجيش التركي بانفجار شمال شرق حلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/02/21 18:51

سمارت - حلب

قتل ستة مقاتلين من الجيشين السوري الحر والتركي الخميس، أثناء تفكيكهم سيارة مفخخة في محيط بلدة الغندورة (77 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري من "الجبهة الشامية" التابعة لـ "الحر" في تصريح إلى "سمارت"، إن ثلاثة من مقاتليهم وثلاثة من "فرقة الهندسة" التابعة للجيش التركي قتلوا خلال تفكيكهم سيارة مفخخة في محيط بلدة الغندورة.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم نشر اسمه، أن مقاتلي "الجبهة الشامية" ضبطوا السيارة على حاجز قرية أم جلود وهي قادمة من مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي شرقي سوريا، مشيرا أنها كانت محملة بكراتين الدخان.

وتابع المصدر: "شككنا أنها مفخخة وخلال نقلها من الحاجز إلى محيط البلدة لتفكيكها انفجرت بالمقاتلين والجنود الأتراك ما أدى لمقتلهم".

ويأتي ذلك تزامنا مع انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مشفى "ديرسم" في حي الفيلات بمدينة عفرين في وقت سابق الخميس، والذي قتل فيه شاب وطفلة إضافة إلى جرح 22 آخرين معظمهم مدنيون.

وتكررت التفجيرات شمال وشرق حلب، ما أسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين والمقاتلين في الجيش السوري الحر، وسط اتهامات لخلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" أو "قسد" بالوقوف وراء الانفجارات، كما اتخذت الشرطة والمجالس المحلية إجراءات احترازية لتفادي سقوط ضحايا جراء الانفجارات.