الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

دخول رتل عسكري تركي لتعزيز "نقاط المراقبة" في حماة وإدلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/03/01 10:46

سمارت - حلب

دخلت عشرات الآليات العسكرية للجيش التركي ليل الخميس – الجمعة، لتعزيز "نقاط المراقبة" التركية المتواجدة في محافظتي إدلب وحماة وسط وشمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن الرتل دخل من معبر قرية كفر لوسين على الحدود السورية – التركية شمال مدينة إدلب، وضم عشرات العربات المصفحة وناقلات جند، حيث توجه من المعبر إلى قرية الصرمان شرق إدلب وبلدة مورك شمال حماة، سالكا أوتوستراد دمشق – حلب الدولي.

وأشار الناشطون أن سيارات وعناصر تابعين لـ "هيئة تحرير الشام" رافقوا الرتل العسكري التركي داخل الأراضي السورية.

وأضاف الناشطون أن رتل آخر دخل إلى محافظة إدلب، لكنه كان صغيرا، وأجرى عمليات تبديل بين الجنود الأتراك المتمركزين في "نقاط المراقبة"، وعاد إلى الأراضي التركية.

ونشرت تركيا 12 نقاط مراقبة في محافظات حلب وإدلب وحماة،  كما تدخل أرتال عسكرية بشكل مستمر إليها، ضمن إطار تنفيذ اتفاق "تخفيف التصعيد" المتفق عليه في محادثات "أستانة 6.

ورغم تواجد "نقاط المراقبة" التركية وإدخالها الأرتال العسكرية بشكل مستمر، إلا أن محافظة إدلب تتعرض لقصف مدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، يسفر عن قتلى وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.