الأخبار العاجلة
"حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41 "الحكومة المؤقتة" تبدأ بإنشاء وحدات طبية مجهزة شمال حلب لمواجهة فيروس "كورونا"(وزير الصحة) - 11:30 أكثر 750 ألف نازح ينتظرون العودة إلى منازلهم في حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار(منسقو الاستجابة) - 11:04 جريح بانفجار لغم في أرض زراعية شمال حماة ( ناشطون+ إعلام النظام) - 10:01 أهال يحتجون على تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي في السويداء (مصادر محلية) - 08:57 قصف مدفعي على قريتي بينين ودير سنبل جنوبي إدلب من مواقع قوات النظام المحيطة بها (ناشطون) - 08:13 "الإدارة الذاتية" الكردية تصدر قرارا بفتح معبري التايهة والطبقة بالرقة (بيان) - 07:43 إصابة مدير مكتب منظمة "عطاء" الإغاثية في جرابلس بحلب نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارته (ناشطون) - 20:21 اغتيال عنصرين من قوات الشرطة في بلدة الراعي شرق حلب (الدفاع المدني) - 10:15

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: غاز الكلور استخدم في الهجوم على مدينة دوما عام 2018

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2019/03/02 10:34

سمارت - تركيا

قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إن غاز الكلور السام استخدم في الهجوم على مدينة دوما شرق العاصمة السورية دمشق في نيسان 2018.

وأضافت المنظمة في تقرير نهائي لها نشرته على موقعها الرسمي الجمعة، أن "هذه المادة الكيماوية السامة كانت على الأرجح الكلور الجزيئي"، وذلك دون تحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم.

وقصف قوات النظام السوري مدينة دوما بالغازات السامة يوم 7 نيسان 2018، ما تسبب بمقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، ، بحسب الدفاع المدني،  وقالت منظمة الصحة العالمية حينها، إن أكثر من 500 شخص ظهرت عليهم أعراض الإصابة بتسمم كيماوي.

من جانبه ذكر لوي شاربونو المسؤول في منظمة "هيومن رايتس ووتش" في نيويورك أن أحدث تقرير لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية "يضيف حالة أخرى إلى العشرات من الهجمات غير القانونية بأسلحة كيماوية التي تأكدت منذ 2013".

مضيفا "من الواضح أن "عمل وحدة المنظمة الجديدة المكلفة بتحديد المسؤول عن الهجمات الكيماوية في سوريا قد توقف (...) يجب كشف ومحاسبة المسؤولين عن استخدام تلك الأسلحة المحظورة"، حسب وكالة "رويترز.

وسبق أن قالت الولايات المتحدة الأمريكية إن قوات النظام استخدم غازي الكلور والسارين في مدينة دوما بسبب افتقاره إلى القوة البشرية العسكرية وكعقاب للمدنيين الذين قاوموا هيمنة رئيس النظام بشار الأسد، وأعقبت ذلك بهجوم شنته مع فرنسا وبريطانيا استهدف مواقع عسكرية للنظام معظمها في العاصمة دمشق ومحيطها.

وأشار مدير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية فرناندو أرياس في وقت سابق، أن المنظمة ستعين فريقا يتألف من عشرة خبراء للبدء بتحديد المسؤولين عن استخدام الغازات السامة في سوريا، في حين حصلت المنظمة على سلطات إضافية لتحديد الجهات المسؤولة عن شن الهجمات خلال جلسة  لمجلس الأمن في حزيران 2018، وسط رفض من النظام السوري وحليفتيه ورسيا وإيران.

وأظهرت تقارير أصدرتها لجنة مشتركة من المنظمة والأمم المتحدة مسؤولية النظام عن شن عدة هجمات بالغازات السامة على مدن وبلدات في سوريا خلال السنوات الفائتة، إضافة إلى هجمات نفذها تنظيم "الدولة الإسلامية".