الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

"الحر": الرد على خروقات النظام شمالي سوريا لا يحتاج إذن من الدول الضامنة

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/03/11 12:56

سمارت - إدلب

قال الجيش السوري الحر الاثنين، إن الفصائل العسكرية والكتائب الإسلامية لا تحتاج إذن من الدول الضامنة للرد على خروقات النظام للاتفاق التركي – الروسي وقصفه المتكرر على شمالي سوريا.

وأضاف رئيس "المكتب الشرعي" لـ"الجبهة الوطنية للتحرير" عمر حذيفة في تصريح إلى "سمارت"، إن "الرد على قصف قوات النظام السوري المتكرر على شمالي سوريا، لا يحتاج إذنا من تركيا، الرد على اعتداءات النظام حق ثابت للفصائل العسكرية، كون ليس من مهام الجيش التركي الرد عليها".

وأشار "حذيفة" أنه من المحتمل قوات النظام تحاول استنزاف ذخيرة فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية في حال قررت الأخيرة الرد على خروقات الأولى بشكل مستمر، الأمر الذي يسهل عليها عملية عسكرية مستقبلية على المنطقة.

ورجح "حذيفة" أن خروقات النظام المتكررة للاتفاق لن تؤدي لإفشاله، إنما هي محاولة من الدولتين الضامنتين "خلط أوراق المنطقة وعزل إيران عن المشاركة به من جهة، ومحاولة إخراجها من سوريا من جهة أخرى".

وأفاد مصدر خاص من "فيلق الشام" التابع لـ "الحر"، إنهم سيردون على خروقات النظام باستهداف مواقعه "الحساسة"، رغم أن تركيا ترفض أي عملية عسكرية للفصائل العسكرية والكتائب الإسلامية ضد قوات النظام كونها تعتبر خرقا للاتفاق.

ولفت المصدر أن هدف قوات النظام من قصفها المتكرر على المنطقة خلق حالة من العداء بين المدنيين والجيش التركي.

وتتعرض محافظة إدلب وأرياف حلب وحماة لقصف مدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، يسفر عن قتلى وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.