الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

هروب سجناء من "سجن إدلب المركزي" بعد تعرضه لغارات يرجح أنها روسية

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/03/13 16:36

سمارت - إدلب

هرب عدد من السجناء المحتجزين في السجن المركزي بمدينة إدلب شمالي سوريا، التابع لـ "حكومة الإنقاذ" التي تعمل في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" بعد تعرضه لغارات جوية يرجح أنها روسية.

وقال مصدر متواجد في المنطقة لـ "سمارت"، إن الطائرات الحربية قصفت بالصواريخ منطقة عرب سعيد على أطراف مدينة إدلب، مضيفا أن هذه الغارات تركزت جميعها على "سجن  إدلب المركزي" الذي أصيب بتسعة صواريخ، ما أدى لتضرره واندلاع حريق فيه.

في أثناء ذلك تداول ناشطون صورا لشاحنات متوسطة تقل أكثر من عشرين شخصا من السجناء الفارين، فيما نشر بعدها مقطع مصور يظهر عشرات الفارين من االسجن، بعضهم حفاة على طريق بلدة سلقين غرب إدلب.

ويظهر في المقطع المصور بعض السجناء الجرحى ممن يرجح أنهم أصيبوا نتيجة الغارات التي طالت السجن، إضافة لوجود نساء بينهم، دون توفر معلومات عن عددهم الدقيق، أو الوجهة التي وصلوا إليها.

وأشار ناشطون أن السجناء الفارين بينهم عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" وآخرون محتجزون بتهمة التعامل مع قوات النظام السوري وتنفيذ تفجيرات في المنطقة، دون وجود تصريح رسمي من "حكومة الإنقاذ" أو "تحرير الشام" حول ذلك.

وأسفرت الغارات التي طالت السجن المركزي عن سقوط جرحى دون توفر معلومات عن أعدادهم أو حالاتهم بسبب منع "حكومة الإنقاذ" و"تحرير الشام" الإعلاميين من الوصول إلى المنطقة، أو إلى المشافي التي استقبلت الجرحى.

وسبق أن هرب عدة سجناء من سجن إدلب المركزي في آب عام 2018، حيث قات "حكومة الإنقاذ" حينها أن السجن بتألف من قسمين أحدهما يتبع لها، والآخر للمكتب الأمني التابع لـ "هيئة تحرير الشام".

وتتعرض محافظة إدلب وأرياف حماة وحلب لقصف جوي ومدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، إلا أنها كانت تتركز على أطراف المحافظة، حيث قتلت امرأتان وجرح العشرات بقصف جوي روسي على مخيم للنازحين قرب بلدة كفرعميم شرق إدلب صباح اليوم.

ويسفر قصف روسيا والنظام على محافظة إدلب عن قتلى وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.