الأخبار العاجلة
"حكومة الانقاذ" ترفع سعر ربطة الخبز 100 ليرة في مناطق سيطرتها شمالي سوريا (مصادر محلية) - 17:39 احتراق فرن في مدينة جسر الشغور غرب إدلب لأسباب مجهولة (تصريح خاص) - 16:54 "منسقوا الاستجابة" : سجلنا 37 خرقا للهدنة شمالي سوريا من قبل النظام وروسيا منذ بداية حزيران الحالي (تصريح خاص) - 16:12 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قريتي الرويحة وبينين جنوب إدلب من مواقعها في قرية معردبسة (ناشطون) - 16:00 جريحان أحدهما مدني بانفجار دراجة نارية مفخخة استهدفت أحد حواجز" قسد" في مدينة غرانيج شرق دير الزور (ناشطون) - 13:57 منظمة إنسانية تحذر من تحويل المساعدات عبر الحدود التركية إلى جهات داعمة للنظام (تصريح) - 12:37 دخول رتلين من القوات التركية إلى إدلب (ناشطون) - 12:22 اغتيال عنصر من "الجيش الوطني" برصاص مجهولين شمال حلب (ناشطون) - 12:16 "الإدارة الذاتية" تمدد فترة حظر التجول عشرة أيام للوقاية من مرض "كورونا" (بيان) - 09:43 "قسد" تنفذ حملة دهم واعتقال ضد خلايا تنظيم الدولة في قرى معيجل وغريبة شرقية في دير الزور (ناشطون) - 09:22

قتلى وجرحى للنظام بعملية تسلل لـ "تحرير الشام" غرب حلب

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/04/20 10:51
Update date: 2019/04/20 17:00

تحديث بتاريخ 2019/04/20 18:59:53 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري ليل الجمعة – السبت، بعملية تسلل نفذتها "هيئة تحرير الشام" على أحد مواقعها غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري في المنطقة لـ "سمارت"، إن عناصر من "تحرير الشام" شنوا هجوما على موقع لقوات النظام في محيط حي الراشدين غرب حلب، واندلعت اشتباكات بين الطرفين، ما أسفر عن مقتل نحو 12 عنصرا من النظام وجرح أكثر من 15 آخرين.

من جانبه أفاد عنصر في "تحرير الشام" أن "جيش أبو بكر" التابع للأخيرة هو من نفذ العملية في قرية عقرب (9 كم غرب مدينة حلب) الملاصقة لحي الراشدين، التي أسفرت عن مقتل نحو 30 عنصرا لقوات النظام، وثلاثة من الأول.

وبدورها اعترفت وسائل إعلام النظام بالعملية، مشيرة أن 19 عنصرا من قواته قتلوا بالهجوم.

وسبق أن قتل وجرح عدد من قوات النظام السوري الجمعة 12 نيسان الجاري، بقصف صاروخي لـ"هيئة تحرير الشام" على مواقع لهم غرب مدينة حلب.

وتكررت في الآونة الأخيرة عمليات تسلل وقصف متبادل بين قوات النظام والكتائب الإسلامية في محافظة حلب، رغم الاتفاق التركي الروسي، الذي أفضى لإنشاء ""منطقة خالية من السلاح الثقيلة وقف إطلاق النار، حيث تسفر العمليات غالبا عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.