الأخبار العاجلة
تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20 تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا ليرتفع عدد الإصابات في المنطقة إلى 29 (وحدة تنسيق الدعم) - 19:50

قيادي بـ"الحر": نعمل لتشكيل تحريك دولي لإيقاف هجمات النظام بإدلب وحماة

pictogram-avatar
Editing: أمنة رياض |
access_time
تاريخ النشر: 2019/05/04 10:20

سمارت ــ تركيا 

قال قيادي في الجيش السوري الحر السبت، إن "المؤسسات الثورية الرسمية" وقادة سوريين سياسيين وعسكريين يسعون للضغط على الجهات الدولية من أجل إيقاف قصف النظام السوري على إدلب وحماة شمالي ووسط سوريا.

وأضاف القيادي مصطفى سيجري لـ"سمارت"، أنه "هناك حراك سياسي متواصل مع الجهات الدولية والإقليمية، على مستوى المؤسسات الثورية ومن خلال العلاقات المباشرة بين قادة سياسيين وعسكريين من الصف الأول مع ممثلي الدول والحكومات مثل أمريكا وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وغيرهم لإيقاف ما يحصل".

ومنذ أيام، يشن النظام بمشاركة طائرات روسية هجمة شرسة على مناطق بإدلب وحماة، أسفرت عنمقتل وجرح المئات ودمار في مشاف ومبان ومرافق عامة، إضافة إلى نزوح عشرات الآلاف من المدنيين.

وتابع: "نسعى من خلال هذه الدعوات إلى تشكيل رأي عام دولي ضاغط على النظام وحلفائه لوقف الهجمات الإرهابية ووضع حد للممارسات الإجرامية بحق شعبنا".

وأردف "سيجري" أن النظام يستثمر الخلافات الإقليمية الدولية ولن يفرط بأي فرصة تتيح له استعادة أية منطقة تحت سلطة الجيش الحر، "إلا أن المعطيات تقول إنه عاجز عن أخذ الضوء الأخضر لذلك ومساندة روسيا لبدئه عملية عسكرية".

ورأى أيضا أنه لن يشن عملية برية، لأن شمالي سوريا بات آخر "قلاع الثورة السورية والحاضن الرئيسي للقوى الرافضة لفكرة إعادة إنتاج بشار الأسد، والمأوى الأخير لأكثر من أربعة ملايين سوري، ويوجد قرار وبالإجماع بعدم التفريط بشبر واحد من المنطقة".

وأشار أن الدبلوماسية التركية تبذل جهود "جبارة" في سبيل حماية المنطقة، وإيقاف القصف وتثبيت الاتفاق، "لأنها تدرك أن الخيار البديل عن الاتفاق سيكون أسوأ من الوضع الحالي".

وكان "سيجري"، طالب مجلس الأمن على حسابه في "تويتر" بعقد جلسة طارئة من أجل مناقشة ما يحصل وإيقاف هجوم النظام.