الأخبار العاجلة
الحجر على مريض قادم من تركيا في مشفى اعزاز الوطني شمال حلب لإصابته بأعراض مشابهة لاعراض "كورونا" (مصدر طبي) - 18:58 جرح إعلامي تابع لـ "لواء القدس" الإيراني بانفجار لغم في ريف حماة (وسائل إعلام النظام) - 18:44 "قسد" تعتقل شبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري) - 13:52 مظاهرة لمدرسي قرى أبو حمام والكشكية شرق مدينة دير الزور تطالب بـ "اقالة الفاسدين" (ناشطون) - 11:00 "الجبهة الوطنية للتحرير" تستهدف مواقع قوات النظام قرب جبل الزاوية في إدلب بالصواريخ وقذائف الهاون (ناشطون) - 10:27 الخارجية الأمريكية: روسيا تستطيع الضغط على بشار الأسد لقبول تسوية سياسية (وكالات) - 20:59 الخارجية الأمريكية: عقوبات قانون "قيصر" لا تشمل استثناءات لـ "الأصدقاء" (وكالات) - 20:57 قوات النظام المتواجدة في مدينة معرة النعمان تقصف بالمدفعية قريتي بليون والبارة جنوب إدلب (ناشطون) - 17:38 قتلى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة داخل مدينة تل أبيض شمالي الرقة(مصدر محلي) - 17:38 قوات النظام تقصف بقذائف المدفعية قرى الموزرة والفطيرة وسفوهن جنوب إدلب من حواجزها القريبة (ناشطون) - 17:37

"صحة إدلب" تعلن بدء العمل بنظام الطوارئ نتيجة التصعيد العسكري

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2019/05/06 11:45

سمارت - إدلب

أعلنت "مديرية صحة إدلب الحرة" الاثنين، عن بدء العمل بنظام الطوارئ في المشافي والمراكز الصحية التابعة لها في محافظة إدلب شمالي البلاد، بسبب التصعيد العسكري لقوات النظام السوري وروسيا، وذلك لمدة ستة أيام.

وقالت "مديرية الصحة" في بيان لها اطعت عليه "سمارت"، إن العمل بنظام الطوارىء يتضمن التركيز على الحالات الإسعافية والأستشفاء في حين يتم جدولة العمليات الباردة لفترات لاحقة، وذلك نتيجة استهداف النظام وحلفائه للمنشآت الطبية والمدنيين.

يأتي ذلك بعد خروج المشفى الجراحي في مدينة كفرنبل ومشفى "نبض الحياة" في قرية حاس عن الخدمة نتيجة قصف طائرات حربية روسية عليهما.

وسبق أن قال "منسقو الاستجابة" السبت، أن قصف النظام السوري وروسيا استهدفا خمس منشآت تعليمية وأربع منشآت صحية ومخيمين للنازحين ومركزين للدفاع المدني.

وتتعرض محافظة إدلب وشمال مدينة حماة منذ 29 نيسان الماضي،  لقصف جوي ومدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، ما يسفرعن عشرات القتلى والجرحى بين المدنيين، وعشرات الآلاف من النازحين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.