الأخبار العاجلة
وصول تعزيزات عسكرية لروسيا والنظام إلى جنوب دير الزور (ناشطون) - 16:48 "الجبهة الوطنية" تعلن مقتل القائد العسكري "هشام أبوأحمد" إثر استهدافه بواسطة طائرة مسيرة على محور البارة جنوب إدلب ( مصدر عسكري) - 15:08 جريح مدني بانفجار عبوة ناسفة في سيارة بمدينة الباب شرق حلب (ناشطون ) - 13:28 آلاف الأشخاص يتظاهرون على طريق (M4) شرق مدينة إدلب للمطالبة بعودة النازحين إلى بلداتهم ورحيل النظام السوري (ناشطون ) - 11:25 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:49 20 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق النظام ليرتفع العدد إلى 106 مرضى (وزارة الصحة) - 10:06 روسيا تسير دورية تابعة لها برفقة سيارات مدنية في منطقة تل تمر بالحسكة (مصدر إعلامي) - 09:37 تعزيزات للجيش التركي تصل إلى محافظة إدلب من معبر كفر لوسين (مصادر محلية) - 08:35 تحليق كثيف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلي في سماء القنيطرة والجولان (ناشطون) - 08:23 النظام السوري يعلن عن " 16" إصابة جديدة بـ "كورونا" ليرتفع العدد إلى "86" مريضا (وزارة الصحة) - 06:59

قتلى وجرحى للنظام خلال عملية مداهمة في درعا

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/05/15 16:57

سمارت - درعا 
قتل وجرح عناصر من قوات النظام السوري الأربعاء، خلال عملية مداهمة منزل في مدينة الصنمين (50 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت"، إن عناصر من "الأمن الجنائي" التابع لقوات النظام داهموا منزل القيادي السابق في "حركة أحرار الشام" وليد الزهرة بهدف اعتقاله على خلفية دعاوي جنائية مقدمة ضده من قبل أهال بالمنطقة.

وأضافت المصادر أن عنصرا قتل وجرح اثنين آخرين من "الأمن الجنائي" نتيجة إطلاق نار متبادل مع "الزهرة" ومقربين منه خلال عملية المداهمة، في حين تم اعتقال شقيق الأخير أغيد.

وكان "الزهرة"قياديا سابقا في "أحرار الشام"، وانضم لاحقا لـ "حزب التحرير الإسلامي"، وعمل بعدها قاضيا لدى تنظيم "الدولة الإسلامية"، وبعد أن سيطرت قوات النظام على كامل المحافظة أجرى "تسوية" معها، بحسب المصادر.

وتشن قوات النظام حملات اعتقال بشكل متكرر تطال شبانا وموظفين سابقين بالمجالس المحلية إضافة إلى مقاتلين وقيادين سابقين بالجيش الحر، رغم إجرائهم تسويات معها، بعضهم متهمون بقضايا جنائية أو سياسية وآخرون للتجنيد في صفوفها.

وتكررت حالات إطلاق النار واستهداف عناصر النظام والمليشيات المساندة لها عقب سيطرتهم على كامل محافظة درعا وخرقهم للاتفاق المبرم بين روسيا وفصائل "الحر".