الأخبار العاجلة
النظام يحتجز مدنيين لاحتجاجهم على سوء الأوضاع في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في دمشق ( وزارة داخلية النظام) - 14:37 قوات النظام تقصف بقذائف الدبابات قريتي الصالحية والفطيرة جنوب إدلب من مواقعها في مدينة سراقب وقرية حزارين (مصدر عسكري) - 14:35 وفاة مواطن سوري من بلدة زيتان جنوب حلب مغترب في السعودية جراء إصابته بمرض "كورونا - كوفيد19" ( مصادر محلية) - 14:02 مظاهرة في مدينة دارة عزة غرب حلب للمطالبة بعودة النازحين ورحيل النظام السوري (ناشطون) - 13:02 مقتل شاب بانفجار لغم أرضي في مدينة خان شيخون جنوب إدلب (ناشطون ) - 11:19 "السورية للطيران" تستغل المسافرين العائدين من دولة الأمارات إلى سوريا (مسافرون ومغتربون) - 10:55 مقتل مقاتل سابق من "الحر" شمال غرب مدينة درعا (مصادر محلية) - 10:29 دخول مصفحات تركية إلى معسكر المسطومة بإدلب من معبر كفرلوسين(مصادر محلية) - 09:55 احتراق أكثر من 100 دونم من محصول القمح شرق الرقة لأسباب مجهولة (مصدر خاص) - 09:55 173 وفاة جديدة بمرض "كورونا" في روسيا ليرتفع الإجمالي إلى 3807(وزارة الصحة الروسية) - 09:45

"رايتس ووتش": النظام السوري وروسيا استخدما مؤخرا أسلحة محرمة دوليا في إدلب

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/06/03 10:31

سمارت - إدلب
قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الاثنين، إن قوات النظام السوري وروسيا استخدمتا مؤخرا أسلحة محرمة دوليا ضد المدنيين في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وأضافت "رايتس ووتش" في تقرير نشرته عبر موقعها الرسمي، أن النظام وروسيا استخدما ذخائر عنقودية وأسلحة حارقة إلى جانب البراميل المتفجرة في الهجمات العشوائية التي شنهما على المناطق المأهولة بالسكان في إدلب.

وأشارت المنظمة أن النظام وروسيا شنا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية عشر هجمات بالصواريخ المحملة بالذخائرة الحارقة والعنقودية نوع "أوراغان" (Uragan) عيار 220 مليمتر، استهدفت إحداها مدينة كفرنبل يوم 23 أيار الفائت، وأخرى في مدينة خان شيخون يوم 25 من الشهر ذاته.

وأضافت المنظمة  نقلا عن شهود عيان ومصادر طبية وأخرى مفتوحة وصورا التقطتها عبر الأقمار الصناعية، أن النظام وروسيا قصفا سوقا شعبيا وسط كفرنبل بثمانية صواريخ من طراز "أوراغان" أطلقت من الأرض، 4 منها حملت ذخائر عنقودية، حيث تسبب ذلك بمقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل وطالب جامعي إضافة إلى جرح 9 آخرين.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة منذ أسابيع أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوحمئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.

وتندرج محافظة إدلب وشمال حماة ضمن اتفاقي "خفض التصعيد" الذي توصلت له الدول الراعية لمؤتمر الأستانة (تركيا، روسيا، إيران) في كانون الأول 2017، وأيضا اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" الموقع بين روسيا وتركيا في 17 أيلول الفائت.

وطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كلا من النظام السوري وروسيا في وقت سابق الاثنين، بوقف القصف "الجهمني"على إدلب، قائلا: "نسمع أن روسيا وسوريا، وبدرجة أقل إيران، تشن قصفا جهنميا على إدلب، وتقتل بدون تمييز العديد من المدنيين الأبرياء (...) توقفوا!".