الأخبار العاجلة
هيئة الصحة التابعة لــ"قسد" تسجل حالتي وفاة جديدتين بفيروس" كورونا" في شمال شرقي سوريا ليرتفع العدد إلى 12 وفاة - 09:33 تسجيل أول إصابتين بفيروس "كورونا" في "مخيم" باب السلامة شمال شرق حلب (مصدر طبي ) - 21:08 تسجيل 65 إصابة جديدة بـ "كورونا" في مناطق سيطرة النظام ليرتفع إجمالي الحالات إلى 1125 (وسائل إعلام النظام) - 08:50 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة معربليت جنوب إدلب (مصدر عسكرية) - 11:52 "الإدارة الذاتية" تعلن تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في أماكن سيطرتها شمال شرق سوريا ما يرفع العدد الكلي إلى 66 إصابة (مصدر طبي) - 11:25 مقتل طفل وجرح سبعة مدنيين بإنفجار مجهول السبب وسط مدينة جسرالشغور غرب إدلب (مصادر محلية) - 11:22 مقتل قائد عسكري تابع لـ "قسد "على يد مجهولين شرق ديرالزور(مصدر عسكري) - 11:20 "قسد" تشن حملة اعتقالات شرق دير الزور بدعم من "التحالف الدولي" ( مصدر عسكري ) - 11:19 "قسد" تعتقل عشرات الشبان من بلدة المنصور غرب مدينة الرقة لسوقهم إلى التجنيد الاجباري (مصدر عسكري من "قسد") - 21:21 مقتل مقاتلين سابقين في "الجيش الحر" برصاص مجهولين في درعا البلد (مصادر محلية) - 21:20

"أحرار الشام" تنفي عقد أي هدنة مع روسيا والنظام شمالي سوريا

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/06/12 18:27

سمارت - إدلب

نفت "حركة أحرار الشام" الإسلامية المنضوية ضمن صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر الأربعاء، عقدها أي هدنة مع قوات النظام السوري، بعد أن تداولت عدة مواقع أخبارا عن إعلان روسيا هدنة في محافظة إدلب.

وقال القائد العام "لأحرار الشام" جابر علي باشا على غرف إعلامية خاصة بـ "الحركة" إنه لم يتم الاتفاق على أي هدنة مع النظام، مؤكدا أن المعركة ما تزال مستمرة.

واعتبر "علي باشا" أن حديث روسيا والنظام حول هذه الهدنة هو "مجرد محاولة يائسة لإعادة ترتيب صفوفهم ورفع معنويات جنودهم بعد الخسائر التي تكبدوها"، وفق وصفه.

وأفادت مصادر من "الحركة" لـ "سمارت" أن الفصائل دمرت وأعطبت خلال الـ 45 يوما الماضية نحو 32 دبابة لقوات النظام، إضافة إلى خمس عربات "بي أم بي"، واستولت على 3 دبابات 18 عربة عسكرية وعدة سيارات محملة بالرشاشات، إضافة إلى 16 صاروخا مضادا للدروع، كما أعطبت طائرة حربية وأسقطت ثلاث طائرات مسيرة.

وأضافت المصادر أن عدد قتلى قوات النظام خلال الفترة ذاتها بلغ قرابة 622 قتيلا بينهم 85 ضابطا قياديا، بينما بلغ عدد الجرحى نحو 840 عنصرا، دون أن يتسنى لنا التحقق من دقة هذه الإحصائيات من مصادر مستقلة.

وتشن قوات النظام بدعم روسي منذ أواخر نيسان 2019، حملة عسكرية عنيفة على شمال حماة ومحافظة إدلب وريف حلب، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف ودمار واسع بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية واحتراق مئات الهكتارات من  الأراضي الزراعية