الأخبار العاجلة
انتخاب نصر الحريري رئيسا جديدا لـ "الائتلاف الوطني السوي" خلفا لأنس العبدة (بيان) - 15:43 عزل مشفيين جديدين والحجر على كوادرهما بعد ارتفاع الإصابات "بكورونا" في إدلب وحلب (مصدر طبي ) - 11:40 قتلى وجرحى بقصف طيران مجهول رتل عسكري لميليشيات إيرانية شرقي ديرالزور(ناشطون ) - 11:38 أربعة جرحى بانفجارسيارة مفخخة في مدينة الباب شرقي حلب( مصدر طبي) - 11:29 ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" شمالي غربي سوريا إلى ثلاث إصابات (الحكومة السورية المؤقتة) - 20:56 وفاة رضيعة من مهجري الغوطة الشرقية نتيجة سوء التغذية بمخيم البل في مدينة الباب شرق حلب (مصادر محلية) - 20:06 "الجبهة الوطنية للتحرير" تسقط طائرة استطلاع يرجح أنها روسية فوق بلدة كفربطيخ جنوب إدلب (مراصد عسكرية) - 18:22 تربية إدلب تعلق دوام المدارس والمعاهد حتى إشعار آخر بعد تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" في المحافظة (بيان) - 15:09 فرض الحجر الصحي على أطباء في مدينة الباب بريف حلب بعد أخذ عينات منهم (مصدر خاص) - 11:34 حكومة النظام تطلق سراح ثمانية أشخاص من معتقلي مظاهرات السويداء إثر مفاوضات مع النظام (ناشطون) - 11:04

"الإدارة الذاتية": احتراق 22500 هكتار من المحاصيل الزراعية شمالي شرقي سوريا

pictogram-avatar
Editing: ميس نور الدين |
access_time
تاريخ النشر: 2019/06/12 07:56

سمارت - سوريا
قالت "الإدارة الذاتية" الكردية، إن أكثر من 22 ألف هكتار من محصولي القمح والشعير التهمتها الحرائق التي اندلعت في الأراضي الزراعية شمالي شرقي سوريا.

وأضاف الرئيس المشترك لـ"هيئة الاقتصاد والزراعة" بـ"الإدارة الذاتية" سليمان بارودو بتصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، أن الحرائق التهمت هذا الموسم 22500 هكتار من المحاصيل في محافظات الرقة ودير الزور والحسكة ومنطقة عين العرب "كوباني" شمال حلب.

وأوضح "بارودو" أن قيمة خسائر المزارعين بـ 12 مليار ليرة سورية، لافتا أن "الإدارة الذاتية" لن تقوم بتعويضهم "لأنها لا تستطيع استقراض الأموال من البنوك أو صندوق النقد الدولي".

وأشار أن معظم الحرائق نشبت "بفعل فاعل" على يد "خلايا" تنظيم "الدولة الإسلامية" و "المقاومة الشعبية" المرتبطة بقوات النظام السوري وأخرى ناتجة عن "أعمال انتقام وثأر"، لافتا أنهم اعتقلوا 15 شخص مشتبه بافتعالهم الحرائق حيث ما تزال التحقيقات جارية معهم من قبل "قوى الأمن الداخلي" (الأسايش) التابعة  لـ "الإدارة الذاتية".

وسبق أن تبنى "تنظيم الدولة" حرق مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بالمحاصيل الزراعية شمال شرق سوريا، حيث نشرت صحيفة "النبأ" التابعة له في عددها "183" تقريرا قالت فيه، إن عناصر الأخير حرقوا مئات هكتارات القمح والشعير لأن "أصحابها مرتدون وعملاء" لقوات النظام.

والتهمت حرائق آلاف الهكتارات من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير والأشجار المثمرة خلال الأسبوعين الفائتين في محافظات الرقة ودير الزور والحسكة، كان أضخمها حريق التهم 10 آلاف هكتار من أراض ممتدة على 50 قرية في مناطق القبانية والقحطانية، كري بري ومعشوق بالحسكة الاثنين.

وتسيطر "الإدارة الذاتية" والنظام السوري بشكل مشترك على محافظات الحسكة وديرالزور والرقة التي تعتبر أغنى مناطق سوريا بانتاج القمح والشعير.