الأخبار العاجلة
"الشبكة السورية لحقوق الانسان" توثق مقتل 125 مدنيا في أيار بينهم 26 طفلاً وست نساء (تقرير) - 18:50 "محلي الباب" يعلن ايقاف خدمات النت الفضائي والسماح بالأكبال الضوئية فقط بداية من شهر تموز المقبل (بيان ) - 16:34 انفجارعبوة ناسفة في بلدة جنديرس شمال حلب ولا أنباء عن إصابات (ناشطون) - 14:49 مصرف سوريا المركزي يهدد بالملاحقة القضائية لأي شخص يستلم حوالة مالية خارج الشركات المرخصة من قبله ( بيان ) - 13:38 حكومة النظام تعلن تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد إلى 123 شخصا (وزارة الصحة) - 12:34 تحركات لمجموعات مشاة من الجيش التركي في منطقة أريحا بإدلب (ناشطون محليون) - 11:47 ثلاثة قتلى بينهم طفل وجريح بانفجار قنبلة غرب إدلب (الدفاع المدني) - 11:19 "حكومة الإنقاذ" تعفي المركبات من رسوم التسجيل حتى منتصف حزيران(بيان) - 11:05 "صحة الحكومة المؤقتة" سيجرى اختبار عينات الإصابة بفيروس "كورونا" في الأراضي السورية - 08:46 "المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12

مجهولون يختطفون مدنيا في محافظة السويداء

pictogram-avatar
Editing: أيهم ناصيف |
access_time
تاريخ النشر: 2019/06/22 11:02

سمارت – السويداء

اختطف مجهولون مسلحون السبت، مدنيا في محافظة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي البلاد.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن مجهولين اختطفوا المدني ركن منصور الفضيلي وهو من أبناء العشائر المحلية بالمحافظة، أثناء عمله مع زوجته في أرضه الزراعية بقرية ريمة اللحف غرب مدينة السويداء، واقتادوه نحو بلدة عريقة المجاورة.

وأضافت المصادر أن عائلة المختطف قطعت "طريق الحج" غربي المحافظة، إلا أن مجموعة مسلحة من بلدة العريقة هاجمتهم وأطلقت النار عليهم وأجبروتهم على الانسحاب وإعادة فتح الطريق، مشيرة أن وفدا من أهالي ريمة اللحف توجه نحو بلدة عريقة لمحاولة إطلاق سراح "الفضيلي"، وسط حالة من التوتر في المنطقة.

 وسبق أن اختطف مجهولون مسلحون، مختار بلدة ومدنيا في محافظة السويداء على الطريق الواصل بين قريتي كناكر وجبيب واقتادوه إلى مكان مجهول، كذلك اختطف مجهولون مسلحون الشاب عارف مأمون النونو أثناء تواجده قرب بلدة أم الزيتون (20 كم شمال مدينة السويداء)، حيث طالب خاطفوه بفدية مالية قدرها 50 مليون ليرة سورية مقابل إطلاق سراحه.

وتشهد العلاقة بين أهالي محافظة السويداء من الدروز وبعض العشائر المحلية من البدو، توترا متكررا على خلفية أحداث سابقة، كان أبرزها مواجهات عام 2000، التي أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الجانبين.

ويتهم ناشطون من السويداء النظام بالتسهيل لعصابات الخطف بعد رفض الآلاف منهم  الالتحاق بصفوف النظام للتجنيد الإجباري والخدمة الإحتياطية ورفض الفصائل المحلية تسليم سلاحها، وسط فلتان أمني،  وانتشار عصابات الخطف والسلب والسرقة