الأخبار العاجلة
"المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12 قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية مزودة بمدافع هجومية إلى جبهات القتال في محافظات حماه وحلب وإدلب ( مصدر عسكري) - 18:49 النظام يمدد المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم التي يجب استيفائها ابتداء من 22-3-2020 (وسائل إعلام النظام) - 15:47 "حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41 "الحكومة المؤقتة" تبدأ بإنشاء وحدات طبية مجهزة شمال حلب لمواجهة فيروس "كورونا"(وزير الصحة) - 11:30 أكثر 750 ألف نازح ينتظرون العودة إلى منازلهم في حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار(منسقو الاستجابة) - 11:04 جريح بانفجار لغم في أرض زراعية شمال حماة ( ناشطون+ إعلام النظام) - 10:01 أهال يحتجون على تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي في السويداء (مصادر محلية) - 08:57 قصف مدفعي على قريتي بينين ودير سنبل جنوبي إدلب من مواقع قوات النظام المحيطة بها (ناشطون) - 08:13

نصف قاطني مخيم الركبان خرجوا منه خلال سبعة أشهر

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/06/23 10:23

سمارت - حمص

خرج نصف قاطني مخيم الركبان (240 كم جنوب شرق مدينة حمص) وسط سوريا، منه باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) والجيش السوري الحر، منذ بدء تطبيق الخطة الروسية لإخلاء المخيم قبل نحو سبعة أشهر.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" الأحد، إن المخيم يؤوي في الوقت الحالي نحو 25 ألف نازح، بعد خروج 14500 شخص إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، وسلوك قرابة 11500 شخص طرق التهريب لمناطق سيطرة "قسد" والجيش السوري الحر.

وأوضح الناشطون أن طرق التهريب يسلكها الرجال والشباب حيث يصلون لبلدة المنصورة في محافظة الرقة بواسطة الدراجات النارية وبعدها ينتقل عدد منهم إلى ريف حلب الشمالي المسيطر عليه من قبل الجيش الحر.

وأضاف الناشطون أن غالبية الرجال الذين سلكوا طرق التهريب يرسلون عائلاتهم إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام تمهيدا لنقلهم لاحقا للشمال السوري، لافتين أن بعض العا

وسبق أن غادر آلاف النازحين مخيم "الركبان" نحو المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، كان آخرها مغادرة 500 شخصا الخميس 13 حزيران 2019.

ويفرض النظام منذ بداية تشرين الأول الفائت، حصارا على مخيم الركبان مانعا دخول المواد الغذائية والطبية له، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص كانوا بداخله، يعيشون  أوضاعا إنسانية صعبة، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة  نقص الأدوية والرعاية الطبية.