الأخبار العاجلة
طائرات حربية روسية تشن غارات على بلدة سفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب (ناشطون) - 18:23 صحة إدلب تخلي المحجورين في مشفى باب الهوى شمال إدلب بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس "كورونا" (مصدر طبي) - 18:00 إصابة رجل وامرأة بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كنصفرة جنوب إدلب من مقراتها القريبة (ناشطون) - 18:00 مقتل مدني وإصابة أربعة آخرين بينهم طفل وامرأة بقصف صاروخي مصدره قوات النظام في الحواجز القريبة على مدينة أريحا جنوب إدلب (مصادر محلية) - 14:54 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية البارة جنوب إدلب (ناشطون) - 13:27 قوات النظام تقصف بالمدفعية قرية تل واسط غرب حماة من مواقعها في الحواجز القريبة (ناشطون) - 13:26 الطيران الحربي الروسي يشن غارات جوية على بلدة بينين جنوبي إدلب (ناشطون + مراصد عسكرية) - 12:03 قصف جوي من طائرات حربية روسية على محيط قرية الكبينة وتلاها شمال مدينة اللاذقية (ناشطون) - 11:04 إصابة ثلاث" جنود روس" جراء "انفجار" لغم أرضي أثناء مرور "الدورية المشتركة" على طريق حلب اللاذقية (مصدر عسكري) - 11:04 ارتفاع عدد المصابين "بفيروس كورونا" إلى 5 بعد تسجيل إصابة جديدة في إعزاز غرب حلب (مصدر خاص) - 10:58

النظام يعلن تعرض أنابيب نفط بحرية في مدينة بانياس بطرطوس لـ "عملية تخريب"

pictogram-avatar
Editing: عبيدة النبواني |
access_time
تاريخ النشر: 2019/06/24 11:54

سمارت – تركيا

أعلنت حكومة النظام السوري عن تعرض عدد من الخطوط النفطية البحرية في مدينة بانياس (33 كم شمال مدينة طرطوس) غربي سوريا لعملية تخريب عبر زرع عبوات ناسفة أدت لخروج بعض الخطوط عن الخدمة.

وقالت وزارة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام إنهاعلمت بوجود تسرب نفطي في منطقة المصب البحري بمدينة بانياس، حيث تبين بعد الكشف أن خمسة خطوط نفطية تحت الماء تعرضت لاعتداء ما أدى لخروجها عن الخدمة وتسرب النفط.

وذكرت وزارة النفط في تعليق على خبر نشرته على صفحتها الرسمية في "فيسبوك" حول الحادثة إن عبوات ناسفة زرعت على ستة خطوط ربط نفطية بعد تثبيتها عن طريق "التبشيم"، فيما نقلت وسائل إعلام النظام عن وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام علي غانم، أن ثلاثة مرابط تعرضت لأضرار كبيرة في ستة خطوط ربط لسفن نقل النفط الخام.

وأشار "غانم" أن ورشات الصيانة تعمل على صيانة هذه الخطوط وإعادتها إلى الخدمة، معتبرا ذلك جزءا مما وصفها بـ "الحرب ضد سوريا" وفق تعبيره.

وتعاني المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام السوري من نقص المحروقات وغلاء أسعارها في ظل العقوبات الاقتصادية المفروضة على النظام والكيانات والأفراد المرتبطين به، مع منع التعامل معهم، ما أدى لتردي الوضع الاقتصادي وانهيار قيمة الليرة السورية.