الأخبار العاجلة
"المجلس الإسلامي" يدعو لطرد إيران من منظمة التعاون جراء الإساءة لقبر عمر بن عبد العزيز (بيان) - 07:12 قوات النظام تستقدم تعزيزات عسكرية مزودة بمدافع هجومية إلى جبهات القتال في محافظات حماه وحلب وإدلب ( مصدر عسكري) - 18:49 النظام يمدد المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم التي يجب استيفائها ابتداء من 22-3-2020 (وسائل إعلام النظام) - 15:47 "حكومة النظام" تستأنف دوام العاملين في القطاع العام اعتباراً من غدا الاثنين (إعلام النظام) - 12:33 قتلى وجرحى بانفجار اسطوانة غاز سفري بإدلب (ناشطون محليون) - 11:41 "الحكومة المؤقتة" تبدأ بإنشاء وحدات طبية مجهزة شمال حلب لمواجهة فيروس "كورونا"(وزير الصحة) - 11:30 أكثر 750 ألف نازح ينتظرون العودة إلى منازلهم في حلب وإدلب منذ وقف إطلاق النار(منسقو الاستجابة) - 11:04 جريح بانفجار لغم في أرض زراعية شمال حماة ( ناشطون+ إعلام النظام) - 10:01 أهال يحتجون على تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي في السويداء (مصادر محلية) - 08:57 قصف مدفعي على قريتي بينين ودير سنبل جنوبي إدلب من مواقع قوات النظام المحيطة بها (ناشطون) - 08:13

مجلس محلي شمال إدلب يشترط على النازحين إجراء عقود أجار لتقديم المساعدات لهم

pictogram-avatar
Editing: عبد الله الدرويش |
access_time
تاريخ النشر: 2019/06/24 15:15

سمارت - إدلب

اشترط المجلس المحلي لقرية قاح (41 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا، على النازحين المقيمين بالقرية إجراء عقود أجار لتقديم المساعدات لهم.

وقال رئيس المجلس المحلي محمد جلو لـ "سمارت"، إن إصدار القرار جاء بعد زيادة عدد العوائل النازحة في القرية حيث وصل العدد إلى 1600 عائلة، مشيرا أنهم كانوا يتوقعون وصول 500 عائلة فقط.

وأضاف "جلو" أن الهدف من القرار حصر الدعم المالي والإنساني للعوائل المقيمة في القرية، وحذف العوائل التي تقيم خارجها، لافتا أن من يرفض تسجيل عقد الإيجار بينهم وبين مالك المنزل المقيم به لدى المجلس يعتبر مقيم خارج القرية ولن تقدم له المساعدات.

وأمهل المجلس المحلي العوائل النازحة ثلاثة أيام من تاريخ إصدار البيان الذي اطلعت عليه "سمارت"، حيث يتوجب على العوائل وضع تاريخ نزوحها ضمن عقد الإيجار.

تسبب الحملة العسكرية لروسيا وقوات النظام السوري والقصف المكثف على المدن والبلدات في الشمال السوري، بنزوح أكثر من نصف مليون إنسان، إضافة إلى مقتل وجرح المئات ودمار واسع في البنية التحتية.